17 سبتمبر 2020

وافق مجلس الوزراء المصري، يوم الخميس، على مشروع قرار صادر من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتخصيص مساحة من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة، بناحية مدينة النهضة بمحافظة القاهرة، لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع لوزارة الدفاع (الجيش)، لاستخدامها في مشروعات الإنتاج الحيواني (إقامة مزارع عجول)؛ وذلك بدعوى تقليل الفجوة الغذائية في البلاد.

كما وافق المجلس على مشروع قرار السيسي، بتغيير الغرض من استخدام بعض مساحات من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة، بناحية البياضية بمحافظة الأقصر، من نشاط الاستصلاح والاستزراع إلى النشاط السياحي؛ في وقت تشن فيه الحكومة المصرية حملة إزالات واسعة للمباني السكنية بجميع المحافظات، بحجة مخالفة قانون البناء، في ما يخص البناء على الأراضي الزراعية وتبويرها.

ووافق المجلس كذلك على مشروع قرار السيسي، بإعادة تخصيص مساحة أرض مملوكة للدولة ملكية خاصة، بناحية مدينة بدر بمحافظة القاهرة، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان، لاستخدامها في إقامة مجتمع عمراني جديد (حدائق العاصمة)، من أجل استيعاب وحدات الإسكان الاجتماعي، وكذا الوحدات الخاصة بإسكان العاملين المقرر نقلهم للعمل بالعاصمة الإدارية الجديدة.

إلى ذلك، وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بإنشاء "البوابة المصرية للعمرة"، والهادف إلى مواكبة التطور التكنولوجي والتقني في ميكنة الخدمات، كأحد محاور برنامج الإصلاح الهيكلي الذي أطلقته الحكومة لتطوير قطاع السياحة، من خلال تمكين الوزارة المختصة بشؤون السياحة من تنفيذ التزاماتها، بشأن تقديم أفضل الخدمات للمعتمرين، وحمايتهم من السماسرة والوسطاء.

وقال المجلس في بيان، إن "مشروع القانون يستهدف تحقيق السيادة المصرية الكاملة على مواطنيها، بما يحقق حماية الاقتصاد والأمن القومي المصري، والقضاء على العديد من الظواهر السلبية"، مشيراً إلى سريان أحكامه على طالبي الحصول على تأشيرة أداء العمرة، في ضوء القواعد المعمول بها في المملكة العربية السعودية، مع استثناء تأشيرات الزيارة، والتأشيرات الممنوحة لحاملي جوازات السفر الرسمية، وتأشيرات الوفود الرسمية، وتأشيرات الإقامة.

ونص مشروع القانون على أن "تنشأ بوزارة السياحة والآثار بوابة إلكترونية تسمى (البوابة المصرية للعمرة)، وتتولى الوزارة إدارتها، والإشراف عليها، ورقابتها. وتتولى غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة تسجيل الشركات السياحية، وكذا الشركات والمؤسسات والوكلاء السعوديين، وتوثيق العقود المبرمة بين الشركات السياحية والوكلاء السعوديين إلكترونياً على البوابة".

ونص أيضاً على أن "تلتزم الشركات السياحية بوضع برامج العمرة التي تنظمها على البوابة، موضحاً بها أسماء المعتمرين المسافرين من خلالها، والرقم القومي لكل منهم".

في سياق آخر، وافق مجلس الوزراء على إقامة معرض مؤقت للآثار المصرية بمتحف "إثراء" بمدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية، خلال الفترة من نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وحتى نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، متضمنة مدد الإعداد، والتغليف، والنقل، والشحن، على أن يضم المعرض 84 قطعة أثرية من مقتنيات الفن الإسلامي بالقاهرة.

ووافق المجلس على طلب إعفاء الحفلات الفنية، التي تنظمها الهيئة العامة للمركز الثقافي القومي (دار الأوبرا المصرية)، على مسارح الهيئة بمحافظات القاهرة، والإسكندرية، والبحيرة، وذلك خلال الفترة من يوليو/ تموز، وحتى سبتمبر/ أيلول 2020 من ضريبة الملاهي.