حكم نهائي "دوري الأبطال" يُرعب جمهور ليفربول

حكم نهائي "دوري الأبطال" يُرعب جمهور ليفربول

08 مايو 2018
الصورة
الحكم الصربي يتسبب بمشكلة لجماهير ليفربول (Getty)
+ الخط -

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن اختيار الصربي ميلوراد مازيتش حكماً للمباراة النهائية لدوري الأبطال بين فريقي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنكليزي، وهو القرار الذي يُقلق مشجعي النادي الإنكليزي بسبب تاريخه المثير للشكوك.

وسبق لمازيتش أن أدار مباراة فريق ليفربول قبل عامين مع غريمه اللدود مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي، واحتسب ركلة جزاء مثيرة للجدل، سجل منها "الشياطين الحمر" هدف التقدم في توقيت مبكر في ملعب "أولد ترافورد" بإياب دور الـ16.

وكاد الهدف المبكر يتسبب في صحوة مانشستر يونايتد الذي خسر ذهاباً بهدفين نظيفين، لكن فيليب كوتينيو أنقذ "الريدز" في تلك الليلة وسجل هدف التعادل ليقود فريقه إلى دور الثمانية، لكنّ اسم الحكم مازيتش بقي مكروها لدى جماهير ليفربول بسبب قرارات أخرى عكسية في هذه المباراة.

ويبدو أن الحكم الصربي مازيتش لا يتمتع بسمعة جيدة في المنافسات الدولية، إذ سبق أن اختير كـ"أسوأ حكم" في تصويت خلال كأس العالم 2014 في البرازيل، بسبب قراراته في مباراة بين ألمانيا والبرتغال وأخرى بين الأرجنتين وإيران.

ففي المباراة الأولى احتسب مازيتش ركلة جزاء مثيرة للجدل لألمانيا، وطرد بيبي مدافع البرتغال في قرار بدا ظالماً، وفي المقابل لم يحتسب ركلة جزاء لإيران أمام فريق ميسي وخرج حينها كارلوس كيروش مدرب إيران قائلا "كيف يمكن لهذا الحكم النوم الليلة أو بقية حياته؟".


في المقابل يتخوف فريق ليفربول من أداء الحكم في أول نهائي له منذ 11 عاما، خاصة أن المباراة ستكون أمام ريال مدريد المتهم بالاستفادة من مجاملات تحكيمية، خاصة في مواجهتي يوفنتوس وبايرن ميونخ في دور الثمانية ونصف نهائي التشامبيونز هذا الموسم.

وأدار ميلوراد مازيتش أربع مباريات في بطولة دوري الأبطال هذا الموسم، ليس من بينها مباراة لريال مدريد أو ليفربول إلى جانب مباراتين في الدوري الأوروبي، وهو حكم دولي منذ 2009 وسيدير مباريات في بطولة كأس العالم في روسيا 2018.

(العربي الجديد)

المساهمون