حكم مكسيكي يدخل التاريخ..طرد 3 لاعبين في 30 ثانية!

حكم مكسيكي يدخل التاريخ..طرد 3 لاعبين في 30 ثانية!

11 مارس 2017
الصورة
الحكم طرد اللاعبين في وقت قياسي (يوتيوب)
+ الخط -

شهدت المباراة التي جمعت بين فريقي تولوكا ونظيره مونيركاس موريليا، ضمن منافسات ربع نهائي كأس المكسيك لكرة القدم، حادثة مثيرة للجدل، كان بطلها حكم المباراة، الذي أشهر ثلاث بطاقات حمراء في وقت قياسي للغاية، تلقاها ثلاثة لاعبين من فريق تولوكا، وذلك قبل نهاية المواجهة بدقائق معدودة.

وبدأت القصة حينما تدخّل لاعب تولوكا، خيسوس منديز، بشكل عنيف ضد أحد لاعبي موريليا، ليمنحه الحكم البطاقة الصفراء الثانية تبعها بالبطاقة الحمراء. فحاول لاعبو الفريق الاحتجاج على قرار الحكم، وتقدّم الحارس ألفريدو تالافيرا لمناقشة الحكم في قراره، فرفع الحكم بطاقة حمراء في وجهه.

وانفعل لاعبو تولوكا بشدة على قرار الحكم بطرد الحارس أيضا، فزادوا من حجم احتجاجاتهم. ولم يكتف الحكم ببطاقتين حمراوين؛ بل عاد ليشهر بطاقة ثالثة في وجه لاعب الفريق، إنريكي لويس تريفيريو، وذلك لاحتجاجه على قرارات الحكم، وسط ذهول المتابعين، بعدما رفع البطاقات الحمراء في غضون 30 ثانية فحسب.

وانتهت المباراة بتعادل الفريقين 2-2، لكن تلك الحادثة لم تكن الأولى بين اللاعبين والحكام في منافسات الكرة المكسيكية، إذ سبق أن شهدت منافسات البطولة ذاتها فرض عقوبات على الباراغوياني بابلو سيسار أجيلار، لاعب كلوب أميركا، لمحاولة التعدي على الحكم عقب إقصاء فريقه.

وتصاعدت أزمة التحكيم في المكسيك ووصلت ذروتها بعدما فرضت لجنة الانضباط في الاتحاد المكسيكي عقوبات على أجيلار وكذلك إنريكي لويس تريفيريو، بإيقافهما عن اللعب لمدة عشر وثماني مباريات، إلا أن العقوبة لم تلق قبول الحكام الذين رفضوا قيادة مباريات الجولة العاشرة من مرحلة إياب الدوري المكسيكي، ليعلن الاتحاد المكسيكي تعليق الجولة العاشرة بسبب رفض الحكام القيام بعملهم.





(العربي الجديد)


دلالات

المساهمون