حكم فرنسا وأيرلندا يخرج عن صمته حول "لمسة يد هنري" الشهيرة

20 نوفمبر 2019
الصورة
فرنسا بلغت مونديال 2010 على حساب أيرلندا (Getty)
+ الخط -
خرج الحكم السويدي مارتن هانسون عن صمته، من خلال تصريح حول الهدف الذي جاء من لمسة يد على النجم الفرنسي السباق تييري هنري، منحت منتخب بلاده تأشيرة العبور لمونديال 2010 في جنوب أفريقيا على حساب أيرلندا، وذلك في الذكرى الـ10 لهذه الحادثة.

وقدم هنري تمريرة حاسمة لزميله ويليام غالاس بعد لمسة باليد، لتحقق فرنسا التأهل إلى المونديال بنتيجة مواجهتي الذهاب والعودة في لقاء الملحق الأوروبي، ليخطف الحكم السويدي الأضواء بعد احتسابه الهدف المثير للجدل.

وقال الحكم في تصريحات لصحيفة (ذا صن) البريطانية: "توقعت حينها أني قدمت أفضل مواجهة لي على الإطلاق، رغم أني كنت قد أدرت مباراة نهائي كأس القارات قبلها بفترة معينة".

ورداً على سؤال عما سيفعله إذا التقى أسطورة أرسنال هنري مرة أخرى، قال هانسون: "لن أتحدث معه، لقد كان أسوأ أداء في حياتي المهنية. أنا ممتن فقط لأني كان لدي أصدقاء مقربون للغاية خلال ذلك الوقت. قدموا لي الكثير من الدعم، كما كان الحكام من جميع أنحاء أوروبا يرسلون لي رسائل نصية لدعمي".

وتابع: "لقد كانت كارثة بالنسبة لأيرلندا. وكانوا قريبين جداً من كأس العالم وهذا شيء كبير، مسؤولو أيرلندا قالوا نحن لا نلومك. إنه غش كبير من اللاعب. وكان ذلك مميزاً بشكل لا يصدق منهم".

وأكد هانسون ضرورة توقيع عقوبات على اللاعبين الذين يقومون بالغش، وأضاف: "لا يمكن أن يحدث هذا الآن. ليس فقط بسبب تقنية "فار" ولكن أيضاً بعد تعيين حكم مساعد إضافي وراء الأهداف. وكانت حادثة هنري هي التي ألهمتهم لبدء هذا المشروع".

دلالات

المساهمون