حقيقة بيع هدية جمال عبد الناصر للشحرورة بمزاد بلندن

حقيقة بيع هدية جمال عبد الناصر للشحرورة بمزاد بلندن

03 يناير 2017
الصورة
أي خزنة فولاذية وأي رسائل؟ (العربي الجديد)
+ الخط -


أعربت المطربة جانو فغالي، ابنة شقيقة المطربة الراحلة صباح، عن استيائها الشديد من الخبر الذي تم تداوله صباح اليوم، ويفيد برغبة إحدى دورالمزاد العلني في لندن، ببيع ساعة لصباح، تبلغ قيمتها ثلاثة ملايين دولار، بعدما تم العثور عليها في إحدى خزائنها الفولاذية، كانت قد تلقتها طبقا للخبر المتداول، كهدية من الرئيس جمال عبد الناصر، الذي وقّع عليها بعبارة "تحياتي وتقديري".

وقالت جانو في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد": "حرام ما يحدث لصباح حتى بعد وفاتها، فهذا الخبر عارٍ تماما من الصحة، ولا نعلم من أين جاء ناشره بهذه التفاصيل المفبركة".

وأوضحت أن "صباح ظُلمت كثيرا في حياتها، فلا تظلموها في مماتها أيضا، فهي الآن بين يدي الله، وكفى شائعات عنها وهي التي لم تؤذِ أي شخص طيلة حياتها".

اللافت أن الخبر الذي تم تداوله جاء في متنه أيضا، "أن صباح كانت قد أهدت لعبد الناصر هدية ثمينة، لكن الرئيس محمد أنور السادات صادرها، ليس هذا فحسب، بل وهناك رغبة من الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي في فتح خزائن السادات، لمعرفة ما بها من أسرار وهدايا".

فيما قالت كارول خوري مديرة الصفحة الرسمية لصباح على "فيسبوك": "أي خزنة فولاذية وأي رسائل؟ أول مرة أسمع عن خزنة فولاذية وعن وجود رسائل من رؤساء دول، وعلى فرض أن هذا الكلام حقيقي كيف ومن أوصل الساعة لشركة المزادات في لندن ومين اللي يقوم ببيع الساعة"؟.

 

 

المساهمون