حقيقة أم كذبة.. رونالدو يحول فنادقه إلى مستشفيات لعلاج كورونا؟

15 مارس 2020
الصورة
رونالدو موجود حالياً في مسقط رأسه بالبرتغال (Getty)
+ الخط -
تداولت وسائل إعلام نبأ تحويل كريستيانو رونالدو سلسلة فنادقه في البرتغال إلى مستشفيات لعلاج فيروس كورونا، لكن هل هذا الخبر حقيقي بالفعل، أم مجرد إشاعة؟

للوهلة الأولى يبدو الخبر منطقياً لأنه من المعروف عن النجم البرتغالي تفاعله دائماً مع الأزمات الإنسانية، ما جعله يصنف في وقت سابق كأكثر لاعبي كرة القدم والرياضيين فعلاً للخير، لذا ربما لم يقف مكتوف اليدين أمام كارثة وباء كورونا.

ونشرت صحيفة (ماركا) الإسبانية التي تتمتع بمصداقية كبيرة هذا الخبر في وقت مبكر من صباح اليوم، ثم انتشر سريعاً بمختلف المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الصحيفة إن نجم يوفنتوس الحالي وهداف ريال مدريد التاريخي قرر تحويل سلسلة الفنادق التي يملكها في بلده البرتغال إلى مستشفيات لعلاج المصابين بكورونا. وسيكون العلاج مجانياً، وسيتكفل رونالدو بدفع أجور الأطباء والممرضين والموظفين.

لكن الصحيفة المدريدية حذفت الخبر بعد ساعات قليلة، وسط شكوك حول صحة التقرير، خاصة بعدما نشر الصحافي الشهير فيليبي كايتانو تغريدة أكد فيها أن الخبر مزيف.

ويبدو أن الخبر بحاجة لتأكيد من مصدر رسمي في البرتغال أو من أحد المقربين لرونالدو الذي يقيم حالياً في مسقط رأسه بجزيرة ماديرا، إذ عزل نفسه في حجر صحي بعد إصابة زميله في اليوفي دانييلي روغاني بالفيروس، ولن يتمكن من العودة إلى إيطاليا التي أوقفت الدوري وأغلقت حدودها.

ونشر رونالدو رسالة عبر الإنترنت قبل أيام للتأكيد على أن صحة الناس تأتي في المقام الأول، وطالب بالالتزام بالإرشادات لمقاومة الوباء.


المساهمون