حفيظ دراجي يُلهم الجماهير العربية ويبكي فرحاً بهدف الجزائر

14 يوليو 2019
الصورة
حفيظ دراجي يتفاعل بقوة مع هدف الجزائر (تويتر)
+ الخط -
تفاعل المعلق الرياضي في شبكة "بي إن سبورتس" حفيظ دراجي بتأثر كبير، بعد تسجيل المنتخب الجزائري الهدف الأول بنيران صديقة من مدافع المنتخب النيجيري بعد عرضية من اللاعب رياض محرز، قبل أن يأتي احتفاله هستيرياً بالهدف الثاني.

وعبّر دراجي بسعادة كبيرة بعد تسجبل الجزائر للهدف الأول وصلت حد البكاء فرحاً بتقدم الخضر في مباراة نصف النهائي، وعلّق دراجي بكلمات مؤثرة "غول، غول، يا ياما، غول رياض، غول، بالجزائر نصرخ ونقول ولياي". وعلق على الهدف بكلّ لغات العالم.



ولم يقدر دراجي مقاومة دموعه، وبدأ يصرخ وهو يبكي، في لقطة أثارت إعجاب الجماهير العربية، التي تفاعلت بشدة مع لقطة دارجي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وقال مغرد: "لا يوجد معلق يُنافس حفيظ دراجي وعصام الشوالي عندما يُعلّقان على مباريات منتخب بلادهما، تشعر أن شعوبهما تتحكم بحناجرهما وتصدح بمكنون الولاء والحب بصوت واحد".


وقال مغرد آخر تفاعلاً مع بكاء دراجي: "الجزائر تستاهل الفرحة من أجلك أنت يا حفيظ يا دراجي".



وأنهت الجزائر الشوط الأول متقدمة بهدف لصفر، سجله مدافع منتخب نيجيريا ضد مرماه، بعد عرضية محكمة من نجم مانشستر سيتي رياض محرز.

وبعد معادلة الكفة من قبل نيجيريا كان الجميع يتوقع ذهاب الفريقين إلى ركلات الترجيح، لكن رياض محرز انبرى بنفسه لضربة حرة زرعها بالشباك بطريقة رائعة، ليتابع الدراجي تعليقه بنفس الكلمات مع البكاء فرحاً "حطها في الغول يا رياض حطها في الغول".


المساهمون