مليشيات حفتر تستهدف مطار معيتيقة بـ"وابل من القذائف" في أول أيام العيد

طرابلس
العربي الجديد
24 مايو 2020
+ الخط -
أمطرت مليشيات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، مطار معيتيقة الدولي في طرابلس بوابل من القذائف الصاروخية في أول أيام العيد، وذلك بعد ساعات من إعلان حفتر استمرار القتال، وبالتزامن مع قصف طيران مسيّر "إماراتي"، أحياء سكنية في مدينة غريان، جنوب العاصمة طرابلس. 

وأكد المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، التابع لحكومة "الوفاق"، في بيان نشره على صفحته في "فيسبوك"، اليوم الأحد، تعرض المطار للقصف، مبيناً أن القصف "يؤكد أن ادعاءات مليشيات الجنرال الانقلابي حفتر كاذبة، ومزاعمها باطلة في وقف إطلاق النار".

ولفت إلى أن ما قامت به مليشيات حفتر "هو استمرار لسجلها الإجرامي الذي لم تحترم فيه حرمة لشهر رمضان الفضيل، ولا لشعائر العيد، وفرحة الناس في أول أيامه".

وتأتي عملية قصف المطار، بعد ساعات من دعوة حفتر مليشياته في جنوب طرابلس إلى الاستمرار في القتال. وخاطب حفتر، في خطاب مسجل بثته وسائل إعلام مقربة منه، مساء السبت، مليشياته في المحاور كافة، ودعاها إلى الاستمرار في القتال، معتبراً حربه "حرباً مقدسة مفتوحة على كل الجبهات".

وتابع: "إنكم تخوضون حرباً شاملة ليس فيها إلا النصر كما تعودنا في كل معاركنا ضد الإرهاب"، زاعماً أن حربه ضد "كل باغٍ وطئ أرضنا لاحتلالها، وكل مرتزق وكل عميل خائن باع الوطن للمستعمر وانحاز لصف العدوان".


وفي تأكيد جديد أن حربه تستهدف كل طرابلس، بما فيها المنشآت والأحياء المدنية، قال: "هؤلاء هدف مشروع لنيران قذائفكم، فلا تأخذكم بهم رحمة ولا شفقة".

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة؛ جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولاً إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

كما سيطرت قوات حكومة "الوفاق" على كامل منطقة صلاح الدين وحي المشروع، بالإضافة لسيطرتها على ثلاثة معسكرات هي الصواريخ واليرموك وحمزة، التي تعتبر أهم المعسكرات في مناطق جنوب طرابلس، والتي كانت تتحصن داخلها مليشيات لحفتر.

قصف إماراتي

بالتزامن، أعلنت قوات الحكومة الليبية، اليوم الأحد، قصف طيران مسيّر "إماراتي"، أحياء سكنية في مدينة غريان، جنوب العاصمة طرابلس.

وذكر المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، في بيان، إن "طيراناً مسيراً إماراتياً قصف الأحياء السكنية وقسم النجدة في مدينة غريان، عاصمة الجبل الغربي، (100 كيلومتر جنوب طرابلس)"، فيما لم يذكر تفاصيل عن خسائر مادية أو بشرية ناجمة عن القصف.

دلالات

ذات صلة

الصورة

سياسة

بدأ نواب ليبيون أولى جلساتهم التشاورية، اليوم الثلاثاء، بمدينة طنجة المغربية بهدف مناقشة عدة ملفات تتصل بتوحيد المجلس، في وقت أعلنت البعثة الأممية تأجيل الاجتماع الثاني للجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي إلى يوم غد.
الصورة

سياسة

تشهد محادثات اللجنة العسكرية المشتركة، في مقرها الرئيسي بمدينة سرت شرق طرابلس، تقدماً في طريق تنفيذ الاتفاق العسكري، في الوقت الذي لا تزال فيه المحادثات بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي في تونس تسير ببطء نحو توافق على اختصاصات السلطة التنفيذية الجديدة.
الصورة
ستيفاني وليامز (العربي الجديد)

سياسة

أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز،  في مؤتمر صحافي انتظم مساء الأربعاء، بالضاحية الشمالية للعاصمة تونس حول مجريات الحوار السياسي الليبي في تونس، أنه لم يتم التطرق للأسماء المترشحة لحقائب سيادية إلى الآن.
الصورة
السنوسي الهادي لـ"العربي الجديد": هذا ما ينقص الكرة الليبية

رياضة

لا حديث في الشارع الرياضي الليبي مؤخراً إلا عن نجمهم صانع الألعاب بالمنتخب السنوسي الهادي الذي خطف الأضواء بالدوري الكويتي، في ظل تقديمه لمستويات جعلته نجم الفريق الأول وأحد أفضل لاعبي الدوري الكويتي، ما دفع الجماهير الليبية لتتابع اللاعب بشكل مستمر

المساهمون