حفتر يقتحم بنغازي في محاولة لإسترجاع قواعده

حفتر يقتحم بنغازي في محاولة لإسترجاع قواعده

01 نوفمبر 2014
الصورة
قوات حفتر تتمركز في حي المساكن (فرانس برس)
+ الخط -
هاجمت، قوات موالية للواء الليبي خليفة حفتر، مناطق في بنغازي (شرق ليبيا)، لاسترجاع مواقع عسكرية كانت قوات "مجلس شورى ثوار بنغازي" قد سيطرت عليها في وقت سابق، ما أدى إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وأفادت مصادر إعلامية، أنّ الاشتباكات بدأت بعد دخول قرابة سبعين سيارة عسكرية محملة بالأسلحة والذخائر إلى هذه المنطقة أمس الجمعة،، ومعها أفراد عسكريون قدموا من بعض مدن شرقي ليبيا لدعم قوات حفتر.

وأضافت المصادر نفسها، أنّ "القوات التابعة لحفتر تتمركز حالياً في حي المساكن من أجل الدخول إلى معسكر الصاعقة في منطقة بوعطني، الذي تسيطر عليه قوات مجلس شورى ثوار بنغازي منذ أكثر من شهر"، لافتاً إلى أن "المعارك امتدت إلى مناطق واسعة في المدينة".

وتدور معارك عنيفة، منذ الخميس، في مناطق متفرقة وسط بنغازي، لاسيما في أحياء الحدائق وبوهديمة والسلماني ورأس اعبيدة والصابري.

وأفاد مصدر في مركز "بنغازي الطبي"، لوكالة "فرانس برس"، أنّ "214 شخصاً قتلوا منذ اندلاع المعارك منتصف الشهر الجاري"، وأوضح المصدر أنّ "المركز تلقى منذ بدء الاشتباكات جثث 198 قتيلاً، بينما توزع باقي القتلى على مستشفيات أخرى".

في سياقٍ متّصل، قالت منظمة "العفو الدولية"، إنّها تمتلك صوراً التقطتها الأقمار الصناعية تشير إلى أنّ "الفصائل المسلّحة المتناحرة في ليبيا، ارتكبت جرائم حرب عبر قصف مناطق سكنية مكتظّة بالسكان في البلاد".

المساهمون