حفتر يغادر موسكو من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار

القاهرة
العربي الجديد
طرابلس
العربى الجديد
14 يناير 2020
أكدت وزارة الخارجية الروسية، صباح اليوم الثلاثاء، معلومات "العربي الجديد" بشأن مغادرة اللواء المتقاعد خليفة حفتر العاصمة الروسية موسكو من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، لافتاً إلى أنها "ستواصل العمل مع الأطراف الليبية من أجل التوصل إلى تسوية".
وفي وقت سابق، أكدت مصادر برلمانية من مجلس النواب المجتمع في طبرق، لـ"العربي الجديد" أن اللواء المتقاعد حفتر غادر موسكو برفقة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح من دون أن يوقع على اتفاق وقف إطلاق النار.

وأوضحت المصادر أن حفتر أبلغ الجانب الروسي أن التوقيع مع حكومة الوفاق على اتفاق وقف إطلاق النار يعني اعترافه بها، معتبراً أن الاتفاق يخدم السياسة التركية الطامحة لإيجاد شرعية لمذكرات التفاهم البحرية والأمنية التي وقعتها مع الحكومة والاعتراف بالأجسام الأخرى كمجلس النواب المجتمع بطرابلس.

وكشفت المصادر أن قرار حفتر بعدم التوقيع على الاتفاق الذي دعي إليه بتنسيق بين روسيا وتركيا جاء بعد اتصالات مكثفة على مدار نحو خمس ساعات مع مسؤولين رفيعي المستوى بمصر والإمارات والسعودية، حيث لعبت أبوظبي دوراً بارزاً، بحسب المصادر، في دفع حفتر لعدم التوقيع وذلك لقطع الطريق على الدور التركي في حل الأزمة. 

وكشفت مصادر مصرية خاصة أن الساعات الماضية شهدت اتصالات واجتماعات قادها محمد دحلان المستشار لولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، مع شخصيات ليبية وزعماء قبائل، لترتيب تظاهرات في عدد من المدن الليبية لدعم حفتر في قراره الرافض للتوقيع الخاص باتفاق وقف إطلاق النار في محاولة لتخفيف الضغوط الدولية عليه، والإيهام والترويج بأن قراره يأتي تلبية لرأي شعبي.

وبعد ست ساعات من المفاوضات المكثفة غير المباشرة بين وفد حكومة الوفاق من جانب وحفتر وعقيلة صالح من جانب بمقر وزارة الخارجية الروسية، وقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، برفقة رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، على الاتفاق في وقت سابق من مساء أمس الإثنين.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أكد أمس، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية التركي جاووش أوغلو، أن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري وقعا على اتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار، فيما طلب حفتر مهلة حتى صباح الثلاثاء، قبل أن يغادر في ساعة متأخرة من مساء الإثنين دون التوقيع على الاتفاق.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

تتوالى ردود الفعل العالمية على إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، أنّ بلاده طوّرت "أول" لقاح ضد فيروس كورونا. دول تشكّك في فعالية وأمان هذا اللقاح، بينما دول أخرى تعرب عن استعدادها لشرائه، بينما لم تنتهِ التجارب السريرية عليه بعد.
الصورة
تتلقى جرعتها في جامعة "سيتشينوف" الطبية (Getty)

مجتمع

في تجاهل للجدال حول ضرورة الانتهاء من جميع التجارب السريرية ومعرفة الآثار الجانبية لأيّ لقاح يجري تطويره ضدّ كورونا، أعلن فلاديمير بوتين أنّ روسيا سجلت أول لقاح عالمي على هذا الصعيد
الصورة
حفتر

سياسة

فصل جديد من تحركات الإمارات وأطماعها في ليبيا يكشف أخيراً، مع بدء أبوظبي تحرّكات للسطو على الذهب في الجنوب الليبي بتواطؤ مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأبنائه، وقد عُقد لقاء بالفعل في هذا الشأن.
الصورة

سياسة

بدا أن الاتفاق المصري ـ اليوناني بتعيين الحدود البحرية بين البلدين، والذي جاء بضوء أخضر من الولايات المتحدة، يستهدف محاصرة تركيا في البحر المتوسط، وتحجيم دورها لمصلحة دول منتدى غاز شرق المتوسط، فيما يُتوقع أن ترد أنقرة.