حفتر يغادر موسكو دون التوقيع على وقف إطلاق النار

حفتر يغادر موسكو من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار

القاهرة
العربي الجديد
طرابلس
العربى الجديد
14 يناير 2020
+ الخط -
أكدت وزارة الخارجية الروسية، صباح اليوم الثلاثاء، معلومات "العربي الجديد" بشأن مغادرة اللواء المتقاعد خليفة حفتر العاصمة الروسية موسكو من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، لافتاً إلى أنها "ستواصل العمل مع الأطراف الليبية من أجل التوصل إلى تسوية".
وفي وقت سابق، أكدت مصادر برلمانية من مجلس النواب المجتمع في طبرق، لـ"العربي الجديد" أن اللواء المتقاعد حفتر غادر موسكو برفقة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح من دون أن يوقع على اتفاق وقف إطلاق النار.

وأوضحت المصادر أن حفتر أبلغ الجانب الروسي أن التوقيع مع حكومة الوفاق على اتفاق وقف إطلاق النار يعني اعترافه بها، معتبراً أن الاتفاق يخدم السياسة التركية الطامحة لإيجاد شرعية لمذكرات التفاهم البحرية والأمنية التي وقعتها مع الحكومة والاعتراف بالأجسام الأخرى كمجلس النواب المجتمع بطرابلس.

وكشفت المصادر أن قرار حفتر بعدم التوقيع على الاتفاق الذي دعي إليه بتنسيق بين روسيا وتركيا جاء بعد اتصالات مكثفة على مدار نحو خمس ساعات مع مسؤولين رفيعي المستوى بمصر والإمارات والسعودية، حيث لعبت أبوظبي دوراً بارزاً، بحسب المصادر، في دفع حفتر لعدم التوقيع وذلك لقطع الطريق على الدور التركي في حل الأزمة. 

وكشفت مصادر مصرية خاصة أن الساعات الماضية شهدت اتصالات واجتماعات قادها محمد دحلان المستشار لولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، مع شخصيات ليبية وزعماء قبائل، لترتيب تظاهرات في عدد من المدن الليبية لدعم حفتر في قراره الرافض للتوقيع الخاص باتفاق وقف إطلاق النار في محاولة لتخفيف الضغوط الدولية عليه، والإيهام والترويج بأن قراره يأتي تلبية لرأي شعبي.

وبعد ست ساعات من المفاوضات المكثفة غير المباشرة بين وفد حكومة الوفاق من جانب وحفتر وعقيلة صالح من جانب بمقر وزارة الخارجية الروسية، وقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، برفقة رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، على الاتفاق في وقت سابق من مساء أمس الإثنين.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أكد أمس، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية التركي جاووش أوغلو، أن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري وقعا على اتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار، فيما طلب حفتر مهلة حتى صباح الثلاثاء، قبل أن يغادر في ساعة متأخرة من مساء الإثنين دون التوقيع على الاتفاق.

ذات صلة

منوعات

على ساحل البحر الأبيض المتوسط، تحاول مدينة لبدة الليبية الأثرية أن تظل شامخة كإمبراطورية قائمة شاهدة على زمن مر قبل الميلاد، رغم الحروب والصراعات على مر العصور.
الصورة
أمنيات الليبيين.. عام جديد بلا انقسامات

مجتمع

في أمنياتهم للعام الجديد، أبدى ليبيون رغبتهم بإنهاء الانقسام في البلاد، بعد وقف الحرب منذ أكثر من عام بين الشرق والغرب، والوصول إلى وحدة التراب الليبي، للعمل على تحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية.
الصورة

سياسة

ينظر الاتحاد الأوروبي إلى ما يحدث على الحدود البيلاروسية البولندية على أنه هجوم من نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، يهدف إلى زعزعة الاستقرار الأوروبي.
الصورة

سياسة

سبّب التدخل الروسي لمصلحة النظام في سورية مقتل وجرح الآلاف، من خلال عمليات القصف الجوي والبري، واستهداف المنشآت الحيوية بالصواريخ بعيدة المدى، إضافة إلى عمليات التهجير القسري في كل من محافظات ريف دمشق ودرعا وحمص والقنيطرة.