حفتر يرفض قرار مجلس الأمن ويهدد بالسيطرة على طرابلس

حفتر يرفض قرار مجلس الأمن ويهدد بالسيطرة على طرابلس

طرابلس
العربي الجديد
15 فبراير 2020
+ الخط -
أعلن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الجمعة، رفضه لقرار مجلس الأمن بوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، وذلك في أول رد له على القرار متوعدا في الوقت نفسه بالسيطرة على العاصمة طرابلس.

وفي كلمة متلفزة، قال حفتر إنه "لا رجوع عن بلوغ الهدف، ولن نتوقف حتى السيطرة على طرابلس"، بحسب "الأناضول".

وأضاف أن قواته "أصبحت اليوم على تخوم قلب العاصمة طرابلس وقاب قوسين أو أدنى من السيطرة عليها".

وكان مجلس الأمن الدولي قد اعتمد، الأربعاء، مشروع القرار البريطاني الداعي لدعم مخرجات قمة برلين بشأن ليبيا، ووقف إطلاق النار.

وينص القرار الذي صوتت عليه أربع عشرة دولة، وامتنعت روسيا عن التصويت، على ضرورة التزام أطراف النزاع الليبي بوقف إطلاق النار، وتقيّد المجتمع الدولي بتنفيذ الحظر المفروض على السلاح.

ويطالب القرار الدول الأعضاء بالالتزام بسحب كل العناصر المسلحة المرتزقة، وعدم التدخل في النزاع الليبي أو اتخاذ أي خطوات تسهم بتأجيجه.

وأول من أمس الخميس، دعا رئيس مجلس الأمن الدولي السفير البلجيكي مارك بيكستين، حفتر إلى الالتزام بقرار المجلس الذي يدعو الفرقاء الليبيين لوقف إطلاق النار.


وجاء ذلك في تصريحات لبيكستين أمام الصحافيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أجاب خلالها عن أسئلة بشأن موقفه من مواصلة مليشيات حفتر الهجوم على جنوب العاصمة طرابلس.

وقال بيكستين: "يحدوني الأمل أن يكون خرق وقف إطلاق النار مؤقتا.. لقد اطلعت على تلك الأنباء للتو، لكني أذكّره (حفتر) بأن قرار مجلس الأمن الذي صدر الأربعاء، طالب بوقف إطلاق النار".

ذات صلة

الصورة
أحمد الدبوسي (العربي الجديد)

مجتمع

تشتهر مدينة طرابلس، شماليّ لبنان، بأكلة المغربية الشعبية، التي عادة ما تجذب المارّة، بل إن تناولها يُعَدّ طقساً للزوار. لكن اليوم، قلّ الإقبال على تناولها كثيراً بسبب الغلاء
الصورة
مصابان في انفجار عكار بمستشفى السلام في طرابلس (صلاح الأيوبي)

مجتمع

يضم مستشفى السلام في طرابلس عددا كبيرا من جرحى مجزرة انفجار خزان البنزين في بلدة التليل- عكار، والذين تم توزيعهم على عدد من مستشفيات المدينة، بالإضافة إلى جرحى نقلوا إلى مستشفى الجعيتاوي في بيروت.
الصورة
حكاية "بوند برازرز"

مجتمع

"بوند براذرز" نادٍ للدراجات النارية من الفئة الكلاسيكية، يربط أعضاءه اهتمامهم برياضة الدراجات النارية كما تربط بينهم علاقة أخوية. استعراضاتهم في مدينة مصراتة الليبية، وسيلة لإعطاء صورة مختلفة عن المدينة التي مزّقتها الحرب والانقسامات.
الصورة

سياسة

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ظهر اليوم السبت، إلى تونس في زيارة رسمية تتواصل ثلاثة أيام، وكان في استقباله في المطار الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي شدّد على أهمية هذه الزيارة وعلى العلاقات التاريخية بين البلدين.

المساهمون