حظر التجوال في كركوك بعد احتجاجات على نتائج الانتخابات

حظر التجوال في كركوك بعد احتجاجات على نتائج الانتخابات

13 مايو 2018
الصورة
شهدت انتخابات محافظة كركوك منافسة قوية (Getty)
+ الخط -
تظاهر العشرات من مليشيات "الحشد التركماني" في كركوك احتجاجا على نتائج الانتخابات، وحاصروا مكتب مفوضية الانتخابات، مطالبين بالعد والفرز اليدوي، بينما فرضت القوات الأمنية حظرا على التجوال في المدينة.

وقال مسؤول في المحافظة لـ"العربي الجديد"، إنّ "العشرات من عناصر الحشد التركماني المنتمين الى قائمة الفتح، خرجوا بتظاهرات وحاصروا مكتب المفوضية"، مبينا أنّ "المتظاهرين احتجوا على نتائج التصويت".

وأوضح أنّ "المتظاهرين طالبوا، بإجراء العد والفرز اليدوي، للتأكد من النتائج". وتدخل محافظ كركوك، راكان الجبوري، لحل الموضوع، وطالب رسميا بالاستجابة الى طلب المتظاهرين.

وقال الجبوري، في مؤتمر صحافي، "أطالب مفوضية الانتخابات باتخاذ قرار عاجل باعتماد العد والفرز اليدوي في المركز الوطني ببغداد، ونقل الصناديق اعتبارا من صباح الغد، لكي يطمئن أهالي كركوك بالحفاظ على حقوقهم".

وأشار الى أنّ "الحراك الجماهيري في كركوك وتظاهرات الاحتجاج جاءت انعكاسا لوجود خلل في الأجهزة وتلاعب بالأصوات".


في غضون ذلك، فرضت الأجهزة الأمنية حظرا على التجوال في المدينة، حتى صباح يوم الغد، وذكر المصدر ذاته، أنّ اللجنة الأمنية في كركوك اجتمعت عقب التظاهرات، برئاسة المحافظ، وقررت فرض الحظر حتى السادسة من صباح الغد".

وكانت مفوضية الانتخابات العراقية قد أعلنت نجاح العملية الانتخابية في العراق، مؤكدة أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 44.52 في المائة، فيما يستمر فرز الأصوات.

وقال رئيس الدائرة الانتخابية رياض البدران، في مؤتمر صحافي، إنه "بعد الانتهاء من عملية التصويت العام للبرلمان العراقي لعام 2018، بلغ مجموع المصوتين 10 ملايين و840 ألفا و989 مصوتا لـ 92 في المائة من عدد المحطات المستلمة حتى الآن".