حضور "ضئيل" للمرأة في الإعلام اليمني

حضور "ضئيل" للمرأة في وسائل الإعلام اليمنية

22 يونيو 2017
الصورة
حاز الرجل على 90 بالمئة من الحضور(محمد حويس/فرانس برس)
+ الخط -




أكدت دراسة صادرة عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي (غير حكومي) أنّ حجم الظهور للمرأة في وسائل الإعلام المرئية في اليمن "ضئيل".

وأوضحت الدراسة التي استهدفت سبع محطات تلفزيونية يمنية أن نسبة ظهور المرأة 9.7 بالمئة في حين حصل الرجل على نسبة ظهور بلغت 90.3 بالمئة.

وقالت إن مساحة مشاركة المرأة كمتحدثات بناء على الخبرة الشخصية، أو متحدثات رئيسيات أو خبيرات ومعلقات أو حتى شهود عيان، "ضيقة جداً" مقارنة بتلك التي تمنح لشريكها الرجل في وسائل الإعلام اليمنية.

وأضافت "القنوات التلفزيونية في اليمن غيبت قضايا المرأة وتجاهلت دورها كصاحبة قرار وخبيرة في تخصصات محددة".

لكن الدراسة أشارت إلى أن نسبة حضور الإناث كمقدمات للأخبار والبرامج هي الأكبر والأعلى سواء على كونها إعلامية أو مادة إعلامية في المحطات التلفزيونية اليمنية.

وقالت إن نسبة الحضور شكلت 11.7 بالمئة مقارنة بالذكور بنسبة 20.9 بالمئة، في حين تتدنى نسبة حضور المرأة كمراسلة في الميدان بنسبة 4.4 بالمئة مقارنة بالذكور الذين يشكلون نسبة كبيرة في تعداد المراسلين بنسبة 30.6 بالمئة.

وبحسب الدراسة فإن قناة "بلقيس" (خاصة) تأتي في صدارة الترتيب بالنسبة لحضور المرأة بنسبة 35.4 بالمئة، تليها قناة "السعيدة" (خاصة) بنسبة 14.3 بالمئة. وتأتي في المرتبة الثالثة قناتا "اليمن" التابعتان للشرعية والحوثيين بنسب متساوية 10.5 بالمئة، فيما تليها بعد ذلك قناتا "يمن شباب" و"اليمن اليوم" (خاصتان) بنسبة متساوية 10.2 بالمئة وتأتي في مؤخرة الترتيب قناة حضرموت بنسبة 8.9 بالمئة.

وأوصت الدراسة بضرورة المساهمة بالنهوض بصورة المرأة اليمنية في الإعلام بشكل متوازن وموضوعي وضرورة تحديث اللوائح والأحكام الداخلية في المؤسسات الإعلامية لتتناسب مع تقديم صورة موضوعية ومتوازنة للمرأة.

من جانبه، قال رئيس مركز الدراسات، مصطفى نصر، إن الدراسة تطرقت إلى مدى تناول وسائل الإعلام لقضايا عدم المساواة بين النساء والرجال، وتحديد الأدوار التي تقوم بها المرأة في وسائل الإعلام.



المساهمون