حضرموت: 6 قتلى و18 جريحاً بهجومين بسيارتين مفخختين

حضرموت: 6 قتلى و18 جريحاً بهجومين بسيارتين مفخختين

صنعاء
العربي الجديد
18 يوليو 2016
+ الخط -
أعلنت قيادة الجيش اليمني في محافظة حضرموت شرقي اليمن مقتل ستة جنود وإصابة 18 آخرين، جراء هجومين بسيارتين مفخختين استهدفا نقطتين عسكريتين. 


وأوضح بيان صادر عن قيادة المنطقة العسكرية الثانية، ومقرها مدينة المكلا، أن "عناصر إرهابية" هاجمت نقطتين عسكريتين، الأولى استهدفت نقطة "العبر" بسيارة عازلة مفخخة، والأخرى استهدفت نقطة "بروم" بواسطة "باص مفخخ"، مشيراً إلى أن أفراد النقطتين تمكنوا من التصدي للهجومين وأجبروا السيارتين على عدم اجتياز الحاجز الأمني".

إلا أن التفجيرين أسفرا عن ستة قتلى و18 جريحاً، ولم تعلن على الفور أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ويعد الهجوم هو الأحدث، حيث سبق أن شهدت حضرموت العديد من الهجمات ضد مواقع ونقاط عسكرية، تبنى أغلبها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وكانت مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت، شرق اليمن، تحت سيطرة تنظيم "القاعدة" حتى أبريل/نيسان الماضي، عندما نفذت القوات الحكومية بدعم من قوات التحالف العربي عملية أنهت عاماً من سيطرة التنظيم.

ذات صلة

الصورة
تعز (تويتر)

سياسة

شارك مئات اليمنيين، السبت، في مظاهرة بمدينة تعز (جنوب غرب)، احتجاجاً على استمرار حصار المدينة من قبل الحوثيين، طوال 7 أعوام.
الصورة
الحرب في اليمن

مجتمع

عاد أخيراً عدد من الأسر الفقيرة للعيش في منازل مدمرة بمدينة تعز، وسط اليمن، لافتقارها إلى المال وعجزها عن استئجار مساكن مناسبة، وذلك بعيد سبعة أعوام من التشرّد والنزوح إلى خارج المدينة التي تشهد حرباً وحصاراً من قبل جماعة الحوثيين منذ عام 2015.
الصورة

مجتمع

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الثلاثاء، إنّ سلطات جماعة الحوثيين في اليمن تحجب المعلومات حول مخاطر فيروس كورونا وتأثيره، وتقوّض الجهود الدولية لتوفير اللقاحات في المناطق الخاضعة لسيطرتها، شمالي وغربي البلاد.
الصورة
زحام على مراكز التلقيح ضد كورونا في اليمن (الأناضول)

مجتمع

شهدت مراكز التطعيم ضد فيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، مؤخراً، إقبالاً كبيراً على أخذ اللقاحات بعد عزوف ملحوظ عنه خلال الأسابيع الماضية، وباتت مختلف مراكز التطعيم تعاني من الزحام الشديد للمواطنين.