حسابياً...5 هزائم تُتوج ليستير سيتي بلقب "البريمييرليغ"

حسابياً...5 هزائم تُتوج ليستير سيتي بلقب "البريمييرليغ"

05 يناير 2016
هل يفعلها ليستير سيتي ويُحقق 46 نقطة؟ (العربي الجديد)
+ الخط -

ينافس نادي ليستير سيتي على لقب "البريمييرليغ" ويحتل بعد مرور 20 مباراة وصافة الدوري الإنجليزي بفارق نقطتين عن أرسنال المتصدر، وحسابياً يمكن للفريق "المفاجأة" أن يكون بطلاً لموسم 2015 - 2016 مثلما فعل بلاكبيرن روفرز في موسم 1994-1995.

لعب ليستير سيتي حتى الآن 20 مباراة في "البريمييرليغ"، فاز في 11 لقاءً وتعادل في سبعة وخسر مباراتين فقط، والمتبقي 18 جولة على نهاية الموسم الكروي الحالي، أي أن ليستير سيتي أمامه 54 نقطة بين يديه، ولو سار مفاجأة الموسم على خطى بلاكبيرن روفرز الذي فاجأ الجميع وخطف لقب "البريمييرليغ" في موسم 1994 - 1995، فإن ليستير سيتي سيكن بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة في تاريخه.

كيف سيحصل ذلك؟ بلاكبيرن روفرز لعب في موسم 1994 - 1995 42 مباراة في "البريمييرليغ" الذي كان فيه آنذاك 22 فريقاً، لذلك تعلب الأندية الإنجليزية 41 مباراة ذهاباً وإياباً. وآنذاك حقق بلاكبيرن 89 نقطة من 27 فوزاً وثمانية تعادلات وسبع خسارات، ولو اعتمدنا نظام الدوري الحالي بـ 38 جولة، فإن بلاكبيرن روفرز يكون قد حقق 25 فوزاً وتعادل في ثمانية وخسر في خمسة مباريات، وبالتالي رصيده من النقاط يكون 83 نقطة.

ولو احتسبنا معدل نقاط الفائز باللقب منذ انطلاق "البريمييرليغ" فإن معدل نقاط المتصدر هو 86 نقطة، لذلك فإن ليستير سيتي يبتعد بحوالي 46 نقطة عن تحقيق لقبه، 46 نقطة من أصل 54 متاحة، الأمر الذي يعني أن خسارة ليستير سيتي ثلاث مباريات في مرحلة الإياب فقط، تعني تتويجه بلقب الدوري حسابياً، مع تفوقه على أرسنال في لقاء العودة في ملعب "الإمارات".

هذه الحسابات لا تشمل باقي الأندية المنافسة لأن التركيز على المتصدر الحالي أرسنال الذي لو خسر أمام ليستير وسيتي سيخسر صدارته عملياً، هذا عدا عن المواجهات القوية بين الكبار، فلو خسر ليستير سيتي من تشلسي وليفربول ومانشستر يونايتد، أي أنه خسر أمام الكبار وحقق الفوز في 14 مباراة، فهو سيكون بطلاً "للبريمييرليغ" مثلما فعل بلاكبيرن روفرز في موسم 1994 - 1995، لأن الأخير أنهى 20 مباراة في هذا الموسم برصيد من النقاط الذي يملكه حالياً ليستير سيتي.

وفي حال لم يتمكن ليستير سيتي من تحقيق المفاجأة، فإنه حتماً سيكون في المربع الذهبي المؤهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا، لكنه حسابياً لو تعرض لثلاث خسارات في مرحلة الإياب فقط سيُتوج بطلاً "للبريمييرليغ".

اقرأ أيضاً: عمالقة الدوري الإنجليزي ينقضّون على الجزائري محرز..بعروض خيالية

المساهمون