حزن ودموع بعد هبوط نورويتش إلى "تشامبيونشيب"

11 يوليو 2020
الصورة
نورويتش سيتي جمع 21 نقطة فقط (أيان ولتون/فرانس برس)
+ الخط -

فشل نادي نورويتش سيتي في الصمود أمام عمالقة الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد أن انهزم من جديد، على أرضية ميدانه، ضد ضيفه ويست هام، في مباراة ضمان البقاء، حيث سيعود من حيث أتى بسرعة كبيرة.

وانهار لاعبو "الكناري" بعد إطلاق الحكم كيفن فريند، صافرة نهاية اللقاء بفوز "الهامرز" بفضل أربعة أهداف وقّعها العائد بقوة منذ استئناف منافسة الدوري، ميكائيل أنتونيو، دون مقابل.

وظهر آروونز وزملاؤه في حالة نفسية سيئة، والدموع غالبة على وجوههم، وسط أجواء سادها صمت شديد، بعد أن فشل الفريق في البقاء بدوري الأضواء لأكثر من موسم.

وكان من المرتقب سقوط نورويتش بالنظر للمستوى السيئ الذي قدّمه طيلة الموسم، واكتفائه بواحد وعشرين نقطة فقط خلال 35 مواجهة، أي بفارق 71 نقطة كاملة عن المتصدر ليفربول، ليكون بذلك أول الهابطين في انتظار اكتمال الجولات المقبلة للتعرف على هوية الناديين اللذين سيرافقانه.

وتتصارع أندية أخرى لغاية الجولات الأخيرة، من أجل تفادي مصير نورويتش، إذ يتواجد نادي أستون فيلا وبورنموث في منطقة الخطر، فضلا عن واتفورد وويست هام وبرايتون بدرجة أقل، وذلك قبل 4 جولات من اختتام مباريات "البريميرليغ".

المساهمون