حزب صالح يلوح بإعادة تقييم الشراكة مع الحوثيين

حزب صالح يلوح بإعادة تقييم الشراكة مع الحوثيين

صنعاء
العربي الجديد
24 اغسطس 2017
+ الخط -




أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام، في اليمن، والذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، أنه يجري إعادة تقييم للشراكة بينه وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين)، فيما أفادت أنباء بسماع إطلاق نار في ختام مهرجان، نظمه الحزب في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

وجاء الإعلان في بيان صدر في ختام الفعالية التي نظمها الحزب صالح، بحضور أعداد كبيرة من المتظاهرين من أنصار الحزب، بالذكرى الـ35 لتأسيسه، في ظل التوتر الحاصل بين الحزب وحلفائه الحوثيين.

وانقطع البث المباشر لقناة "اليمن اليوم" التابعة لحزب صالح، من داخل المهرجان، بشكل مفاجئ، وعادت القناة لتبث مواد أرشيفية، وسط أنباء بقيام الحوثيين بقطع البث عنها.

ودعا صالح خلال كلمة ألقاها في المهرجان، من منصة ميدان السبعين، أنصاره، إلى "الصمود"، معلناً عن استعداد حزبه لرفد جبهات المواجهات بالعشرات من آلاف المقاتلين.

وأفادت أنباء بأن إطلاق نار سُمع بعد إلقاء البيان الختامي للمهرجان، وتضاربت الأنباء، بين من قال إن إطلاق النار، من قبل المتظاهرين، احتفالاً بالفعالية، وبين مصادر قالت إنها اشتباكات بين الموالين لصالح وبين الحوثيين.

من جانبهم، أكد شهود عيان لـ"العربي الجديد"، أن المهرجان نُظم في ميدان السبعين، أكبر ميادين صنعاء، وحشد إليه حزب صالح أنصاره من العاصمة والعديد من محافظات البلاد، جرت وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث انتشرت الأطقم الأمنية والعسكرية على مختلف المداخل والشوارع الفرعية، فضلاً عن لجان نظامية تابعة للحزب، داخل الميدان نفسه.

ورفع المشاركون خلال مهرجان حزب صالح، صوره، وشعار الحزب بالإضافة إلى لافتات تطالب بوقف ما يصفونه بـ"العدوان"، إشارة للعمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية.

وخلال المهرجان، ألقى الأمين العام للحزب، عارف الزوكا، كلمة، أعلن فيها أن حزبه يدعو إلى "السلام"، لا "الاستسلام"، ودعا الدول التي تقف مع التحالف، لمراجعة موقفها، محذراً من أن تقسيم اليمن سيليه تقسيم لدول أخرى في المنطقة.

وتحدث الزوكا، عن أن سفير اليمن السابق للإمارات، نجل صالح الأكبر، أحمد علي عبدالله صالح، محتجز في أبوظبي، وطالب خلال المهرجان، الأخيرة بإطلاق سراحه.

وعلى صعيد الخلافات بين الحزب والجماعة، أكد الأمين العام لحزب المؤتمر، أنهم يرفضون قيام الحوثيين بإجراء تعديلات على المناهج الدراسية معتبراً أن التعديل قضية وطنية لا يجب التهاون بها، وبرر لجماهير الحزب دوافع دخولهم مع الحوثيين بشراكة في حكومة (انقلابية) في صنعاء.

من جانبهم، احتشد أنصار الحوثيين في عدد من ساحات مداخل صنعاء، صباح اليوم، تلبية لدعوة وجهتها ما يُسمى بـ"اللجنة الثورية العليا"، وقالت إنها لحشد المقاتلين إلى جبهات المواجهات مع التحالف والشرعية، غير أنها فعاليات تأتي من حيث السياق والتوقيت، رداً على مهرجان حزب صالح.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

يتطوّع عشرات الشباب طيلة شهر رمضان، في مختلف أنحاء مدينة تعز وسط اليمن، لتوزيع أكياس بلاستيكية صغيرة تضم التمر والماء وأحياناً العصائر على المارة والسائقين والركاب، مجاناً، للإفطار بها.

الصورة
مائدة رمضانية في صنعاء

مجتمع

في حي هائل بالعاصمة اليمنية صنعاء، أقام فريق "الخير من كل بيت" مائدة إفطار جماعية للعام الثالث على التوالي. قبل ثلاثة أعوام، أطلقت مجموعة من الشباب الفكرة وتمكنت من جمع أهالي حي بأكمله على مائدة إفطار رمضانية رحبت بالجميع من دون استثناء.
الصورة
الآلاف يتظاهرون في غزة نصرة للأقصى (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)

سياسة

شارك آلاف الفلسطينيين، اليوم الجمعة، في تظاهرة دعت إليها لجنة القوى الوطنية والإسلامية في ميدان فلسطين وسط مدينة غزة، رفضاً للاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى والمسجد الأقصى ولتأكيد رفض مخطط "ذبح القرابين".
الصورة
اليمن

مجتمع

تبيع الطفلة بشرى محمد (10 أعوام) فوانيس رمضان على مقربة من مدرسة الموشكي في مدينة تعز وسط اليمن، لتساعد والدها في تأمين مصاريف العائلة، وخصوصاً خلال شهر رمضان.

المساهمون