حزب البارزاني يسعى لتشكيل حكومة أغلبية في كردستان العراق

08 أكتوبر 2018
الصورة
حزب البارزاني حصد 45 مقعدًا في انتخابات الإقليم (Getty)
+ الخط -
كشفت مصادر سياسية كردية عن مساع يجريها الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان السابق، مسعود البارزاني، من أجل تشكيل حكومة أغلبية في إقليم كردستان، وفقًا للاستحقاقات التي أفرزتها الانتخابات البرلمانية التي أجريت هناك في الثلاثين من الشهر الماضي.

وأكد عضو بحزب البارزاني، لـ"العربي الجديد"، أن قيادات الحزب على وشك الاتفاق بشأن تشكيل حكومة أغلبية في إقليم كردستان، قائمة على أساس منح الفائزين في الانتخابات مناصب تتناسب مع ما حصلوا عليه من مقاعد في انتخابات برلمان الإقليم، مبينًا أن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي حصل على ما يقرب من 45 مقعدًا، يجري حوارات مستمرة مع الأحزاب الكردية الصغيرة التي حصلت على مقاعد محدودة بهدف جمع مقاعدها لتشكيل أغلبية برلمانية.

وأشار إلى توقف الاتصالات مع "الاتحاد الوطني الكردستاني"، على خلفية الخلاف على رئاسة الجمهورية، والذي أسفر عن اختيار برهم صالح رئيسًا للعراق في الثاني من الشهر الحالي، موضحًا أن "الاتحاد الوطني أخلّ بجميع وعوده واتفاقاته السابقة مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وعليه أن يتحمل نتائج ذلك".


إلى ذلك، اعتبرت عضو البرلمان العراقي السابق عن الحزب الديمقراطي الكردستاني أشواق الجاف أن "زمن التوافقات السياسية انتهى"، مبينة في حديث لـ"العربي الجديد" أن حكومة كردستان المقبلة ستتشكل وفقًا لما حصل عليه كل حزب من أصوات ومقاعد في الانتخابات.
ولفتت إلى انطلاق مفاوضات تشكيل حكومة الإقليم، مشيرة إلى أن حزبها (حزب البارزاني) سيحصل على العدد الأكبر من المناصب التنفيذية.

وأضافت: "توزيع المناصب في كردستان سيكون حسب الاستحقاقات الانتخابية، وأي حزب سيمنح مناصب تتناسب مع ما حصل عليه من مقاعد"، مؤكدة أن الخلاف الذي حصل قبل أيام بشأن رئاسة الجمهورية كان بسبب الآليات، اذ كان الحزب الديمقراطي الكردستاني يطمح في أن يختار الأكراد مرشحًا واحدًا لمنصب رئيس الجمهورية، كي لا يدخلوا البرلمان متفرقين بشأن ذلك.

يشار إلى أن تشكيل حكومة إقليم كردستان يتطلب الحصول على أغلبية عدد مقاعد البرلمان البالغة 111 مقعدا، ولم يتمكن أي حزب كردي من تحقيق الأغلبية بمفرده.

وقال نائب رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول، أمس الأحد، إنه بحث مع مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي، بريت ماكغورك، مسألة انتخابات إقليم كردستان، موضحًا في بيان أن حزبه بانتظار نتائج الشكاوى والطعون، ليقرر بعدها موقفه من العملية الانتخابية.

المساهمون