حزب "الجمهورية" السوري : المواطنة قبل الأيديولوجيا

حزب "الجمهورية" السوري : المواطنة قبل الأيديولوجيا

29 ابريل 2014
+ الخط -
 

كشف أعضاء مؤسّسون لحزب "الجمهورية" السوري أنّ حزبهم الجديد قد انتخب مكتباً تنفيذياً يرأسه المحامي محمد صبرة، وينوب عنه الدكتور هيثم خوري، بينما يتولى مهام أمانة السر نزار عبيدين، فيما فاز بعضوية اللجنة عماد الظواهرة، وهو رئيس المنتدى السوري ــ الكندي الديمقراطي، والخبير المعلوماتي إسماعيل الواو، والدكتور رفعت عامر والناشطة روزا اليوسف.

وجاءت هذه الانتخابات بعد يومين من اجتماع عقد في إسطنبول، وحضره 57 عضواً من أصل 250 عضواً مؤسساً، علماً أن رئيس المؤتمر التأسيسي للحزب هو حازم نهار.

وكشف أستاذ علم الاجتماع، أحد الأعضاء المؤسسين للحزب، الدكتور خضر زكريا، لـ"العربي الجديد"، أن إقرار الوثيقة الفكرية والوثائق الأخرى كان نتيجة نقاش جدي دام أشهراً عدة، قادته مجموعة من الشباب الذين لا يزالون داخل سوريا.

وأكد زكريا أن الحزب غير معني بالأيديولوجيا وأنه يجسد قيم الثورة السورية عند انطلاقتها من طلب الحرية والعدالة والمساواة ودولة المواطنة والقانون، وأن تمويله يعتمد على تبرعات أربعة رجال اعمال سوريين ليسوا من فاحشي الثراء، وعلى اشتراكات الأعضاء.

المساهمون