حركة "حماس" تنفي احتجاج السعودية على زيارة وفدها طهران

حركة "حماس" تنفي احتجاج السعودية على زيارة وفدها طهران

19 ديسمبر 2014
الصورة
أكدت الحركة حسن علاقاتها مع الأطراف العربية (Getty)
+ الخط -


نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأنباء التي نشرتها وسائل إعلامية فلسطينية، حول احتجاج السعودية على زيارة وفد من الحركة طهران.

وقال الناطق باسم "حماس" سامي أبو زهري، إنّ الأنباء حول اتصالات سعودية مع "حماس" للاحتجاج على زيارة وفد الحركة إيران "لا أساس لها من الصحة"، مشيراً إلى أنّ "حركته تؤكد حرصها على علاقات جيدة مع كل الأطراف العربية والإسلامية".

وزار وفد رفيع المستوى من "حماس"، العاصمة الإيرانية طهران، قبل عشرة أيام، في زيارة هي الأولى منذ سنوات. ويؤمل من الزيارة أن يعيد الجانبان علاقتهما التي فترت عقب الثورة السورية وموقف "حماس" المؤيد لها.

وكانت وكالة "الرأي" الفلسطينية للإعلام، التي يديرها المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، نشرت خبراً في وقت سابق، يشير إلى أنّ اتصالاً رسمياً جرى بين أركان المخابرات في المملكة العربية السعودية وبين قيادة حركة "حماس" في الخارج حول تطور علاقات حركة حماس مع إيران.

وذكرت مصادر الموقع، أنّ "السعودية تساءلت عن طبيعة هذه العلاقة، ولماذا وافقت حماس على العودة إلى إيران بعد مرحلة جفاء؟".

ووفقاً لتلك المصادر فإن "المملكة عبرت عن غضبها من سياسة حركة حماس الخارجية حيال إيران، ودعتها إلى وقف كل أشكال التواصل بينهما مقابل أن تمارس السعودية ضغوطاً كبيرة في إطار رفع الحصار عن قطاع غزة".

 

 

دلالات

المساهمون