حرس المنشآت النفطية يستنكر استهداف طيران حفتر مصنعاً للنفط

13 مارس 2017



استنكر العميد إدريس أبوخمادة، آمر جهاز حرس المنشآت النفطية، المعين من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي، قصف طيران تابع لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر طاول مصنع شركة راس لانوف للنفط والغاز مساء أمس، الأحد.
وأكد أبوخمادة، في بيان رسمي له، مقتل أحد أفراد حرس المنشآت خلال القصف، مضيفا أنه "تسبب في إلحاق أضرار بالبنية التحتية لبعض المرافق النفطية" في راس لانوف.
ودعا إلى "توحيد جهاز حرس المنشآت بإشراف المؤسسة الوطنية للنفط، حتى يتم الحفاظ على رزق الليبيين ونزع فتيل الحرب والاقتتال".
يشار إلى أن مجمع راس لانوف النفطي، الواقع بمنتصف منطقة الهلال النفطي، يعد أكبر المجمعات النفطية في البلاد، ويتوفر على ميناء يعتبر أكبر موانىء ليبيا للتصدير.
وكانت قوات حفتر، التابعة لبرلمان طبرق، قد أكدت في مناسبات سابقة استهداف طيرانها مواقع وتمركزات قوات "سرايا الدفاع عن بنغازي"، التي لا تزال تحكم سيطرتها على ميناء السدرة ومنطقة راس لانوف منذ الجمعة قبل الماضية.