حرب تصريحات بين صحيفة "عكاظ" وتوكل كرمان

حرب تصريحات بين صحيفة "عكاظ" وتوكل كرمان

22 يوليو 2016
الصورة
توكل كرمان (فيسبوك)
+ الخط -

هاجمت  بعض الصحف السعودية الناشطة اليمنية والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان بينها صحيفة "عكاظ" وصحيفة "الوئام"، إذ اتهمت "عكاظ" كرمان بدعم الانقلابيين وأنها "من أدخلت الحوثيين إلى ساحات الثورة في صنعاء عام 2011".
وأدت هذه الأخبار المنشورة في الصحيفتين السعوديتين إلى انطلاق مجموعة تغريدات على مواقع التواصل تعتبر الهجوم على كرمان "غير مبرّر" و"غير حقيقي".
وانطلقت الأزمة بعدما هاجمت توكل كرمان التحالف العربي في اليمن. فكتبت: "إلى التحالف الأهوج: الجرحى الذين قاتلوا تحت لواءكم في اليمن بالآلاف تعفنت جراحاتهم، الحرب ليست مجرد قصف دون تبعات".

وبعد مهاجمتها في "عكاظ" كتبت كرمان: "صنعتْ علي صالح في حين ثرت مع رفاقي عليه عام 2011 وحاورتْ وتحاور الحوثيين سراً وعلانية وتتهمني بالتحالف معه، حقاً .. شر البلية ما يضحك". وفي تغريدة أخرى على لسان أبو القاسم الشابي كتبت كرمان أيضا: "يا معشر الأطفال تحت سمائي إن المعاول لا تهد مناكبي، والنار لا تأتي على أعضائي".


وبعد انطلاق الحملة ضد كرمان في الصحافة السعودية، علّق سفير اليمن في لندن ياسين سعيد نعمان أيضاً: "ستظل توكل في ذاكرة اليمنيين تلك الثائرة التي ظلت تجوب صنعاء طولاً وعرضاً في زمن الجمود السياسي تستنهض الجميع للثورة على النظام السياسي الفاسد والواقع المتخلف، وسجلت اسمها بجدارة في سجل قادة التغيير".

بدوره وصف زير الثقافة اليمني السابق خالد الرويشان خبر الصحيفة السعودية بأنه "نكتة عكاظ"، وأضاف بأن "ثمّة ملاحظات يمكن أن تقال على توكل تختلف أو تتفق معها .. لكن أن تتهمها بدعم الانقلابيين الحوثيين فهذه نكتة عالمية! .. على قدْر نوبل، يا الله .. ماذا يحدث للعالم!".

المحامي والقانوني اليمني هائل سلام كتب أيضا: "فيما كان وزراء خارجية الدول العربي مجتمعين في لندن ككبار ليقرروا بشأننا كشعب قاصر، دون أن ينبس أحد ببنت شفة من أصحاب الشأن، كانت صحيفة عكاظ وبعض وسائل الإعلام الخليجية تهاجم السيدة توكل كرمان، لماذا ؟!".




المساهمون