حداد عام في إيران لوفاة الرئيس السابق للسلطة القضائية

23 نوفمبر 2016
الصورة
أردبيلي أحد أعضاء اللجنة التي صاغت دستور إيران(فيسبوك)
+ الخط -

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الحداد العام في البلاد يومي الخميس والجمعة، إثر وفاة المرجع الديني الشيعي والرئيس السابق للسلطة القضائية عبد الكريم موسوي أردبيلي اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 91 عاماً.

وكانت المواقع الرسمية الإيرانية قد تحدثت، أول من أمس الاثنين، عن نقل أردبيلي لأحد مستشفيات العاصمة الإيرانية بسبب تدهور حالته الصحية، ودخل بعد ذلك في غيبوبة قصيرة، وزاره خلالها كل من المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس حسن روحاني فضلاً عن مسؤولين آخرين.

وقبل وفاته، كان أردبيلي رئيساً لجامعة "مفيد" الإيرانية، كما أنه أحد أبرز أعضاء الحوزة العلمية في قم، والتي درس فيها العلوم الدينية، في العام 1979 وهو عام انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية. ترأس الرجل الديوان العالي في البلاد لمدة ثماني سنوات، وعينه مؤسس الجمهورية الإسلامية روح الله الخميني كثاني رئيس لمجلس القضاء الأعلى عام 1981.

تسلم أردبيلي أيضاً رئاسة المكتب الديني لمسقط رأسه أردبيل شمال شرقي إيران، كما كان عضواً في مجلس الثورة، وأحد أعضاء لجنة الخبراء التي صاغت دستور الجمهورية الإسلامية الجديد عقب الثورة.

دلالات