حجم كارثة العدوان على غزة بلغة الأرقام

حجم كارثة العدوان على غزة بلغة الأرقام

الأناضول
28 يوليو 2014
+ الخط -
نشرت مؤسسات حقوقية وطبية فلسطينية، حصيلة الجرائم الإسرائيلية منذ بدء العدوان قبل ثلاثة أسابيع، حتى صباح اليوم الاثنين.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أشرف القدرة: إنّ حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال ثلاثة أسابيع الماضية، وصلت إلى 1038 شهيداً، و6233 جريحاً، من بينهم 236 طفلاً و 93 سيدة و47 مسناً.

وتسببت الحرب في إصابة 6233 مواطناً منهم ( 1994 طفلاً و1169 سيدة و257 مسناً).

وقال القدرة: إن الحرب استهدفت 53 عائلة في أنحاء متفرقة في قطاع غزة، قتلت 285 فرداً منها.

وكان اليوم الأكثر دموية بالنسبة للفلسطينيين يوم السبت 26 يوليو/تموز، إذ تم انتشال 117 جثة، من تحت أنقاض البيوت والشوارع التي تعرضت لقصف مدفعي وجوي إسرائيلي.

وكان ثاني الأيام دموية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية يوم 20 يوليو/تموز إذ تسببت الغارات والقصف المدفعي في مقتل 126 مواطناً.

ووفق إحصائيات وزارة الداخلية في غزة، فقد شنت إسرائيل خلال 3 أسابيع، 18735 هجمة على قطاع غزة، منذ 20 يوماً من بينها 8661 هجمة جوية، 4310 هجمات برية، و5744 هجمة بحرية.

وتسبب العدوان في تدمير 2330 وحدة سكنية، وتضرر 23160 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 2080 وحدة سكنية صارت غير صالحة للسكن، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية. ودمرت تلك الغارات 67 مسجداً من بينها 16 مسجداً بشكل كلي، و61 بشكل جزئي. كما تم استهداف 15 مستشفى ومركزاً صحيّاً وتدميرها بشكل جزئي، و145 مدرسة، وتسببت الغارات في تدميرها بشكل جزئي (تؤوي 78 ألف طالب وطالبة)، فضلاً عن تدمير 6 محطات مياه يستفيد منها حوالي 600 ألف مواطن. ونزح 187 ألف مواطن، تاركين منازلهم بسبب قصفها من الطائرات، أو تعرضهم لتهديدات إسرائيلية بقصفها. إضافة إلى ذلك، تم استهداف 40 قارباً من قوارب الصيادين.

وبحسب تقديرات أولية، فإن الخسائر الاقتصادية الأولية للحرب على مدار 3 أسابيع بلغت ملياري دولار.

وعلى صعيد المقاومة الفلسطينية، قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس: إنّها قتلت منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، في السابع من الشهر الجاري، وحتى فجر اليوم الاثنين 91 ضابطاً وجنديّاً إسرائيليّاً.

ووفقاً للراوية الإسرائيلية، فإنها تشير إلى مقتل 43 جنديّاً وضابطاً وثلاثة مدنيين إسرائيليين.

ذات صلة

الصورة
Getty-Commemorative ceremony for Qasem Soleimani in Tehran

سياسة

القسم الثاني من السيرة الذاتية لـ"فيلق القدس"، الذراع الخارجية الضاربة للحرس الثوري الإيراني، والعنوان الأبرز في الخلافات الإقليمية والدولية مع إيران بشأن سياساتها الإقليمية.
الصورة
يصنع محمد حميدة آلة اليرغول (محمد الحجار)

مجتمع

يصنع الشاب الغزي آلة اليرغول من أغصان نبات البوص ويبيعه ليعيل أسرته، وسط الظروف الاقتصادية الصعبة. وقد أحب اليرغول منذ صغره وحلم باستخدامها للعزف.
الصورة
وقفة في إطار حراك لم الشمل حقي في مدينة البيرة في الصفة الغربية (العربي الجديد)

مجتمع

نظّم حراك "لمّ الشمل حقي"، صباح اليوم الإثنين، وقفة جديدة أمام مقرّ هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية في مدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، من ضمن فعاليات دورية تتواصل منذ عام ونصف عام، علماً أنّها كانت توقّفت مؤقتاً في شهر رمضان.
الصورة
التسعيني الفلسطيني حلمي الغول يحلم بالعودة إلى قريته هربيا المهجرة (العربي الجديد)

مجتمع

لم يملك التسعيني الفلسطيني حلمي الغول حبس دموعه حين ذكر اسم قرية "هربيا" المُحتلة، والتي هُجر منها قسراً مع عائلته في عام 1948، على أيدي عصابات "الهاغانا" الصهيونية.

المساهمون