حبس أميركي ترك طفله 7 ساعات في سيارة ليموت

حبس أميركي ترك طفله 7 ساعات في سيارة ليموت

04 يوليو 2014
الصورة
ادعى أنه نسي توصيله إلى "حضانة" قبل عمله (GETTY)
+ الخط -

أمر قاض يوم الخميس باستمرار حبس رجل من مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية، قال ممثلون للادعاء إنه ترك عمداً طفله، وعمره 22 شهراً، داخل سيارة حتى مات بسبب حرارة الجو لأنه كان يرغب في حياة بلا أطفال.
ووجد القاضي فرانك كوكس سبباً محتملاً لتهم القتل والقسوة الموجهة إلى "جاستن روس هاريس" (33 عاماً) الذي يقيم في ماريتا بولاية جورجيا بعدما استمع إلى ادلة على أن المتهم تبادل صوراً عارية مع نساء غير زوجته عندما كان في العمل بينما ابنه يموت داخل السيارة في الثامن عشر من يونيو/ حزيران.

وشهد محقق الشرطة في القضية فيل ستودراد أن هاريس يعاني مشاكل في حياته الزوجية وفي عمله، وأنه أجرى بحثاً على الإنترنت حول العيش بلا أطفال وكيفية العيش في السجن بعدما ترك ابنه كوبر هاريس في سيارته الرياضية لسبع ساعات في يوم شديد الحرارة.

وقال مساعد رئيس الادعاء تشاك بورينج "نعتقد أن الأدلة أظهرت أن هذا كان متعمداً".

واتهم محامي هاريس ممثلي الادعاء بمحاولة التشهير بموكله عبر شهادة ملفقة. وقال إنه ما من دليل على أن موكله ترك عمداً طفله في السيارة في يوم بلغت فيه درجة الحرارة في أتلانتا 30 درجة مئوية.

وكان هاريس قد أبلغ الشرطة أنه نسي توصيل الطفل إلى دار للرعاية قبل التوجه إلى عمله صباح يوم 18 من يونيو/ حزيران.