حاكم مصرف لبنان: لا بد من حل سياسي لتفادي الانهيار الاقتصادي

28 أكتوبر 2019
الصورة
رئيس المركزي اللبناني يحذر من طول الأزمة (Getty)
أبلغ حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة رويترز اليوم الاثنين، أن لبنان بحاجة إلى حل سياسي للأزمة التي تعيشها البلاد خلال أيام من أجل استعادة الثقة والحيلولة دون انهيار اقتصادي في المستقبل.

وقال إن عنواناً نشرته سي.أن.أن يوم الاثنين لا يتماشى مع ما قاله في مقابلة معهم. وتابع "لا أقول إننا بصدد انهيار في غضون أيام. أقول إننا بحاجة إلى حل خلال أيام لاستعادة الثقة وتفادي حدوث انهيار في المستقبل".

وأضاف سلامة أن ربط العملة المحلية بالدولار سَيُصان وأنه "لن تكون هناك قيود على حركة الأموال أو خفض لقيمة الديون" عندما يعاد فتح البنوك في لبنان.

إلى ذلك استأثر توضيح مصرف لبنان للقرار الصادر عن المدّعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات، حول منع عمليات إخراج الدولارات من لبنان أو منع تحويل العملات العربية إلى دولار أميركي في لبنان وإخراجها منه، باهتمام كبير في الشارع اللبناني. 

واعتبرت مصادر مصرفية، أن "تعميم انتقال الأموال من داخل لبنان أو خارجه، هو لضبط عمليات التحويل، لكن ذلك لا يعني تقييد حرية الانتقال بل تنظيمها وضبطها وتطبيق التعميم الصادر في العام 2015".

وأوضحت أن "القانون يسمح بإخراج 10 آلاف دولار أو إدخال المبلغ نفسه من دون التصريح عن ذلك، ولكن في حال تجاوز هذا الرقم، فمن المفترض أن يتم التصريح عن ذلك وأن يدفع الأمر السلطات الأمنية في مطار بيروت وعلى الحدود البرية إلى السؤال عن أسباب حمل هذا المبلغ".