حافلات التهجير تدخل الوعر وقتلى بقصف النّظام على الحولة

حافلات التهجير تدخل الوعر وقتلى بقصف النّظام على الحولة

جلال بكور
24 ابريل 2017
+ الخط -



دخلت صباح اليوم الإثنين حافلات التهجير إلى حي الوعر في مدينة حمص، والتي ستنقل المدنيين ومقاتلي المعارضة الرافضين مصالحة النظام السوري من الحي إلى مدينة جرابلس، شمال سورية، بينما سقط قتلى وجرحى بين المدنيين بقصف مدفعي وجوي من النظام السوري على ريف حمص الشمالي.

وقال الناشط جلال التلاوي لـ"العربي الجديد"، إن حافلات التهجير دخلت حي الوعر في شمال غرب مدينة حمص عند الساعة السادسة من صباح اليوم، وكان من المقرر أن تبدأ عملية تهجير الدفعة السادسة من الحي المحاصر مساء أمس، حيث قام النظام السوري بتأخير دخول الحافلات قرابة عشرين ساعة.

ومن المتوقع أن يتم تهجير قرابة ألفي شخص من حي الوعر من مدنيين ومقاتلين رافضين مصالحة النظام السوري، وستكون وجهتهم مدينة جرابلس بريف حلب، وفق اتفاق بين المعارضة السورية والنظام برعاية روسية.

وفي غضون ذلك، قتل وجرح مدنيّون جراء قصف مدفعي وجوي من قوات النظام السوري على الأحياء السكنية في مدن كفرلاها وتلذهب وتلدو بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، بحسب ما أفاد به مركز حمص الإعلامي.

وتعرضت منطقة الحولة، خلال الليلة الماضية، إلى قصف بالمدفعية الثقيلة من قوات النظام، ما أسفر عن مقتل شاب نتيجة إصابته بشظية في الرأس، فضلًا عن وقوع جرحى وأضرار مادية.

وفي تطورات ميدانية أخرى، سيطر "جيش أسود الشرقية" التابع لـ"الجيش السوري الحر" على عدة مواقع في منطقة المحسا بالقلمون الشرقي جنوب محافظة حمص، وفي محور العليانة في البادية السورية بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وتسعى فصائل المعارضة السورية في المنطقة إلى فك الحصار عن القلمون الشرقي عبر وصله بمنطقة البادية.

وفي ريف دمشق، تحدث الدفاع المدني عن قصف من قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة على مدينة جسرين وبلدة حزرما في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.

وفي الرقة، ذكرت مصادر محلية أن المليشيات الكردية سيطرت على مواقع في منطقة جامع الرحمة في الحي الجنوبي الشرقي من مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، وذلك بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، بينما وقع قتلى وجرحى من الطرفين جراء معارك كر وفر دارت في قربة عايد الكبير جنوب شرق مدينة الطبقة.



ذات صلة

الصورة

مجتمع

هزت جريمة جديدة، تحت مسمى "غسل العار"، محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، حيث أقدم والد طفلة على خنقها حتى الموت بذريعة الشرف، وذلك بعد أيام على مقتل الفتاة عيدة السعيدو بذات الذريعة.
الصورة
عقاب يحيى (فيسبوك)

سياسة

نعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الإثنين، السياسي والمناضل والأديب السوري عقاب يحيى، نائب رئيس الائتلاف، الذي وافاه الأجل اليوم بعد معاناة مع مرض عضال في مكان إقامته بتركيا. 
الصورة

مجتمع

بعد أكثر من عامين على النزوح والمعاناة جراء الخيام المهترئة، تحوّل حلم نازحي مخيم أهل التح، القريب من بلدة باتنته بريف إدلب الشمالي، إلى حقيقة، بعدما قدّمت إحدى المنظمات الإنسانية خياماً جديدة لهم، الأمر الذي قوبل بفرحة كبيرة من طرفهم.
الصورة
حالة أحد المعتقلين

منوعات وميديا

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "كن صوتهم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري، وللمطالبة بإطلاق سراحهم.