حادثة طريفة تُصاحب استبدال محرز في لقاء مانشستر سيتي

06 يوليو 2020
الصورة
مساعد المدرب لعب دور الحكم الرابع (مايكل ريغان/Getty)

تعرّض فريق مانشستر سيتي لخسارته التاسعة هذا الموسم في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وهذه المرة على ملعب "سينت ماري" أمام ساوثهامبتون بهدف نظيف ضمن الأسبوع الـ33، في دوري حسمه ليفربول لمصلحته قبل أسبوعين.

وشهدت المباراة حادثة طريفة، كان بطلها رودولفو بوريل، مساعد المدرب بيب غوارديولا، إذ تقمص دور الحكم الرابع في رفع اللوح الإلكتروني عندما قرر المدرب الإسباني إجراء تغييرات على تشكيلته بسبب المستوى المتواضع لـ"السيتي" في المباراة.

وفضّل غوارديولا، عند الدقيقة الـ 58 من المباراة، التضحية بالثنائي رحيم ستيرلينغ ورياض محرز في وقت واحد، والاعتماد على الثنائي فيل فودين وكيفين دي بروين، وفي تلك اللحظة لم يجد الحكم الرابع إلا المساعد بوريل من أجل مساعدته في مهمة إعلان التغيير.

ويبدو أن الاستعجال الذي كان ظاهراً على لاعبي مانشستر سيتي من أجل تعديل النتيجة على الأقل، دفع المساعد رودولفو بوريل إلى تقمص دور الحكم الرابع، وهذا يُضاف إلى قرار الاتحاد الإنكليزي تقليص الأشخاص الموجودين في الملعب، وفقاً لما يتضمنه البروتوكول الصحي المعتمد عند استئناف "البريمييرليغ".

يُذكر أن رودولف بوريل أصبح المساعد الأول للمدرب بيب غوارديولا في مانشستر سيتي، منذ رحيل الشاب ميكيل أرتيتا لتدريب أرسنال، رغم أن مدرب برشلونة السابق ضمّ إلى طاقمه الشهر الماضي مواطنه خوانما ليلو، ليكون أحد مساعديه.