حاخامان إسرائيليان يشرفان على تنظيف مقابر اليهود بالقاهرة

02 مارس 2019
الصورة
الزيارة لن تكون الوحيدة (فيسبوك)
+ الخط -


زار حاخامان إسرائيليان، اليوم السبت، مقابر اليهود في منطقة البساتين في العاصمة القاهرة، لتفقد عملية التنظيف من جانب السلطات المصرية، والتأكد من أنها لا تلامس أياً من القبور.

وقالت جمعية "قطرة اللبن" للحفاظ على التراث اليهودي بمصر، على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، اليوم: "استقبلنا أمس زيارة اثنين من الحاخامين البارزين لإنقاذ المقبرة اليهودية في جميع أنحاء العالم، وهما الحاخام كالمنوذ تشيكيا، والحاخام روثمان إليعازر، بغرض التأكد من أن عملية التنظيف لا تلامس أياً من المقابر، استناداً إلى القواعد التلمودية".

وأضافت الجمعية، التي تديرها رئيسة الطائفة اليهودية في مصر، ماجدة هارون، أن عضو الجمعية جوزيف دويك رافق الحاخامين أثناء الزيارة التي تستهدف الاطمئنان إلى إجراء عمليات التنظيف، واستعادة المقابر بوضعها الصحيح، مشيرة إلى أن هذه الزيارة لن تكون الوحيدة، بل سيعقبها زيارات عديدة في حضور الحاخام الإسرائيلي ماتيتاهو تششن.

وفي 9 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، خصص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ملياراً و270 مليون جنيه (71.1 مليون دولار تقريباً) لترميم التراث اليهودي، بذريعة أنه جزء من التراث المصري، وهناك أولوية لدى الدولة في ترميمه على غرار التراث الفرعوني، والروماني، والإسلامي، والقبطي، دون الانتظار لأن يطلب منها ذلك من أيّ جهة في الخارج.

توطيد علاقات غير مسبوق (فيسبوك) 

ويعمل السيسي على توطيد العلاقات بين بلاده وإسرائيل على نحو غير مسبوق، منذ توليه الحكم في يونيو/ حزيران 2014، وصل إلى حد التحالف في بعض المواقف الإقليمية، وتبني الرواية الإسرائيلية في العديد من الأحداث الإقليمية، عدا التنسيق بين القاهرة وتل أبيب حول توجيه ضربات الطيران للمسلحين في مناطق شمال سيناء.

تجدر الإشارة إلى سماح السلطات المصرية للسفارة الإسرائيلية، في 9 مايو/ أيار 2018، بالاحتفال علناً للمرة الأولى بالذكرى السبعين لنكبة فلسطين، في فندق "ريتز كارلتون" المطلّ على ميدان التحرير بوسط القاهرة، في أعقاب افتتاح السفارة في القاهرة مجدداً بعد إغلاقها تسعة أشهر كإجراء أمني وقائي.

دلالات