حاخامات صهاينة يهددون بمقاطعة دورات إعداد الضباط بجيش الاحتلال

الصهيونية الدينية تهدد بمقاطعة دورات إعداد الضباط في جيش الاحتلال الإسرائيلي

06 نوفمبر 2017
الصورة
التيار الصهيوني الديني يرفض تكريس الخدمة المختلطة (Getty)
+ الخط -


ذكرت الإذاعة العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أنّ حاخامات في التيار الصهيوني الديني الاستيطاني، هدّدوا، يوم الأحد، في ختام جلسة مغلقة تمهيداً للقاء مع رئيس أركان الجيش، غادي أيزنكوط، بمقاطعة كليات إعداد الضباط وعدم إرسال خريجي التيار الديني الصهيوني لهذه الكليات، في حال أصر الجيش على أوامر تكريس الخدمة المختلطة (للذكور والإناث) في الوحدات القتالية، وهو ما يعارضه حاخامات التيار الديني الصهيوني.

وأفادت الإذاعة بأن عددا من قادة التيار الديني الصهيوني، ومديري كليات الإعداد العسكرية التابعة لهذا التيار، اتفقوا، أمس، مجدداً على أنهم حال تثبيت أوامر الخدمة المشتركة سيتوقفون   عن إرسال مجندي كليات الإعداد العسكرية لمسارات إعداد الضباط في الجيش.

وفي هذا السياق، لفت موقع "معاريف"، إلى أن من بين الذين شاركوا في الاجتماع التمهيدي، الحاخام حاييم دروكمان، الذي يرأس إحدى كليات الإعداد العسكرية، في إحدى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

ويشكل هذا التهديد في حال تنفيذه ضربة لجيش الاحتلال، من حيث عدد القوى البشرية، التي يتم تحويلها لدورات تدريب وإعداد الضباط، وذلك بعد أن ارتفع في السنوات الأخيرة، عدد الملتحقين بهذه الدورات من صفوف التيار الديني الصهيوني، خاصة من داخل المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وسبق لحاخامات هذا التيار أن عارضوا العام الماضي أوامر بدمج المجندات في أطقم قيادة الدبابات والمدرعات واعتبروا ذلك مُخلاً بالأنظمة والقوانين الشرعية اليهودية.




المساهمون