جُثة في بركة سباحة ديمي مور تُثير الجدل

جُثة في بركة سباحة ديمي مور تُثير الجدل

20 يوليو 2015
الصورة
الممثلة ديمي مور (Getty)
+ الخط -


أعلنت السلطات الأميركية العثور على جثة شخص غريق في حوض سباحة، داخل منزل تملكه الممثلة الأميركية ديمي مور، في لوس أنجلوس.

وأوضحت السلطات أن الجثة التي عُثر عليها صباح الأحد، تعود لـ ستيفن فالي (21 عاماً)، الذي لم يتمكن من السباحة بعد سقوطه في المسبح.

ديمي مور التي وصفت الحادث بـ"المأساوي"، أكّدت أنّ أفراد أسرتها كانوا خارج المنزل لحظة وقوع الحادث، وأن مساعدتها قد تكون استضافت بعض الأصدقاء خلال سفرها، فيما أفاد شهود من الجيران أن حفلات صاخبة كانت تُقام ليلاً قرب حوض السباحة، بالإضافة إلى نشر ابنة مور صوراً على إنستغرام توثق فيها "روعة الحفلات". 








وباشرت الشرطة بالتحقيقات لمعرفة ملابسات وقوع الحادث، وسط تكتم أفراد العائلة تفادياً لمزيد من التناقضات في التصاريح، التي ألقت بأغلب اللوم على مساعدة ديمي مور.

اقرأ أيضاً: بالصور.. الممثلات الأعلى أجراً في هوليوود

 

المساهمون