جيش الاحتلال يشكل لجنة للتحقيق بملابسات عملية خان يونس

جيش الاحتلال الإسرائيلي يشكل لجنة للتحقيق بملابسات عملية خان يونس

27 نوفمبر 2018
الصورة
تم اكتشاف عناصر الوحدة من قبل كتائب "القسام" (Getty)
+ الخط -

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم الثلاثاء، أنّ رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال غادي أيزنكوط، عيّن الجنرال نيتسان ألون، على رأس لجنة تحقيق لفحص ملابسات فشل عملية توغل عناصر وحدة كوماندوز مختارة إلى خان يونس في قطاع غزة، تم اكتشاف عناصرها من قبل قوات تابعة لكتائب "عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس".

وأدى اكتشاف العملية التي وقعت ليل 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إلى تبادل إطلاق نار بين عناصر قوة جيش الاحتلال وعناصر "حماس"، أسفرت عن مقتل قائد الوحدة الإسرائيلية واستشهاد سبعة من عناصر "حماس"، بعد أن قام جيش الاحتلال باستدعاء تغطية جوية من مروحيات عسكرية لتخليص عناصر الوحدة، خوفاً من مصرعهم أو وقوعهم في أسر الحركة.

وعرضت كتائب "القسام"، غداة العملية، عتاداً وأجهزة تركتها القوة الإسرائيلية خلفها، كما شرعت بعمليات تحقيق واسعة وجمع معلومات عن عناصر القوة الإسرائيلية، ومدة مكوثهم في خان يونس.

وقد نشرت كتائب "القسام"، قبل أيام، صوراً لعناصر قالت إنّهم كانوا على تعاون مع الوحدة الإسرائيلية، في العملية الاستخباراتية التي حاول جيش الاحتلال تنفيذها في خان يونس.

وأسفرت العملية، عن جولة تصعيد بين دولة الاحتلال وقوات المقاومة والفصائل الفلسطينية المختلفة في غزة، أطلقت "حماس" خلالها أكثر من 500 قذيفة صاروخية باتجاه المستوطنات الإسرائيلية في محيط غزة، ووصلت الصواريخ حتى مدن عسقلان وسديروت.

ووفقاً لموقع "يسرائيل هيوم"، فإنّ الوحدة السرية التي نفّذ عناصرها عملية التوغل الفاشلة، باشرت عمليات تحقيق داخلية؛ لفهم ما حدث وكيف فشلت العملية، مع محاولة تقليل الأضرار والحد من انكشاف سبل عمل الوحدة المذكورة.


وأشار الموقع إلى أنّ اللجنة التي شكّلها رئيس الأركان، مهمتها الفحص والتحقيق في ملابسات وأبعاد العملية، ورفع توصيات على مستوى هيئة أركان الجيش بمختلف أذرعها، وكذلك تأثيراتها على الأجهزة والوحدات الخاصة؛ بما في ذلك العبر من التحقيق الميداني.

وسيتم رفع نتائج التحقيق أيضاً، إلى رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان"، ورئيس الأركان الإسرائيلي.

وكان أعضاء من لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي، قد طالبوا، في اليومين الماضيين، الجيش بعرض معلومات عن العملية وأهدافها وأبعادها المختلفة.