جيش الاحتلال: إيران أرسلت خبراء لتنفيذ الهجوم بطائرات مسيرة

جيش الاحتلال الإسرائيلي: إيران أرسلت خبراء إلى سورية لتنفيذ هجوم بطائرات مسيرة

25 اغسطس 2019
الصورة
ملنيس: رصد خلية حاولت مهاجمة إسرائيل (فرانس برس)
+ الخط -
في سياق محاولة تكريس الاحتلال الإسرائيلي لرواية إحباط عملية كان "فيلق القدس" الإيراني يخطط لتنفيذها ضد إسرائيل، أعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال، رونين ملنيس، بعد ظهر اليوم، الأحد، أن أربعة خبراء تفعيل طائرات مسيرة أرسلوا من إيران إلى سورية لتنفيذ الهجوم ضد إسرائيل.
وبحسب ملنيس، فقد رصد جيش الاحتلال أفراد الخلية يوم الخميس الماضي في منطقة "عرنا" على حدود الطرف السوري من هضبة الجولان، وقد رصدتهم الأجهزة الإسرائيلية وهم يحاولون شن الهجوم، ثم بدأ جيش الاحتلال عملية إحباط الهجوم المذكور.
وادعى بيان الناطق العسكري الإسرائيلي أن جيش الاحتلال يعرف طبيعة الأهداف التي كان أفراد الخلية يعتزمون ضربها.
ووفقا للبيان الإسرائيلي، فإن الطائرات المسيرة التي كان "فيلق القدس" يعتزم استخدامها شبيهة بتلك التي تصنعها إيران وتستخدمها جماعة أنصار الله (الحوثيون) في اليمن، وهي طائرات مسيرة تستخدم في عمليات انتحارية، أي تتحطم وتنفجر على الهدف، أو تقوم بقذف حمولتها الناسفة على الهدف.


وزعم ملنيس أيضاً أن هذا العتاد كان قد وصل إلى مطار دمشق في الأسابيع الأخيرة مع عدد من الخبراء الإيرانيين الذين وصلوا إلى مقر "فيلق القدس" في قرية عقربا.
وأقر الناطق العسكري الإسرائيلي بأن "فيلق القدس" يملك قدرات أخرى وأن إسرائيل تستعد لمواجهة الرد، علماً بأن قدرات "فيلق القدس" الجوية تضررت كثيراً منذ الغارات الإسرائيلية في مايو/ أيار الماضي من العام الماضي على قاعدة تي فور.

من جانبه، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو برد إسرائيلي على كل دولة تشن هجوماً ضد إسرائيل.
وقال نتنياهو خلال جولة له في هضبة الجولان السوري المحتل بمرافقة رئيس أركان جيش الاحتلال، "من يسعى إلى قتلك بادر إلى قتله، لقد أرسل فيلق القدس التابع لإيران نشطاء شيعيين إلى سورية من أجل قتل إسرائيليين في الجولان بواسطة طائرات مسيرة مفخخة، وأود التأكيد أن هذه كانت مبادرة إيرانية".
وأضاف نتنياهو، حسب ما أورد موقع "والا": "لقد تمكنا من خلال عملية جريئة من استباقهم وإحباط العملية".
وتابع نتنياهو: "سوف نقوم بكشف كل محاولة لمهاجمتنا وكل محاولة للاختباء، لن نتحمّل هجمات ضد إسرائيل من أي دولة كانت في المنطقة، وستتحمل كل دولة تسهل شن هجوم على إسرائيل من أراضيها نتائج ذلك".

وفي السياق، اتهم رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال أفيف كوخافي، اليوم، قائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني، بالوقوف شخصياً وراء ما تدعي حكومة إسرائيل أنه محاولة لإطلاق أربع طائرات مسيرة من الأراضي السورية في الجولان باتجاه أهداف إسرائيلية.

وقال كوخافي، بحسب ما نقلت مواقع عبرية مختلفة، اليوم إن "العملية التي أحبطناها الليلة ذات تخطيط إيراني، وكانت ستنطلق من الأراضي السورية ضد دولة إسرائيل من خلال إطلاق عدة طائرات مسيرة مفخخة لمهاجمة عدة أهداف داخل إسرائيل".