جيتيش كلات.. بحث بصري في ذاكرة الهند

01 ديسمبر 2019
الصورة
(من أعمال جيتيش كلات)
+ الخط -

أقامت "متاحف قطر" ضن ضمن سلسلة "حوارات الفن العام" العديد من الحلقات النقاشية خلال الفترة الماضية، شارك فيها العديد من الفنانين والباحثين والقيمين، وتناولوا خلالها عدّة قضايا منها "أهمية الفن في المساحات العامة"، و"الفن العام والتراث الثقافي".

تأتي هذه الجلسات في إطار استراتيجية المتاحف لإرساء الفن وتعزيزه في المجتمع من خلال تقديم أشكال متنوعة من الفنون في الأماكن العامة، وإنشاء ترابط طبيعي بين الفن والمجتمع، وبحث مسائل القومية والهوية والروايات الرسمية التي تزداد تعقيداً وأهمية، حيث يتناول الفنانون المشاركون مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية لإبداء آرائهم عن الموضوعات التي تؤثر على حياتنا اليوم.

في هذا السياق، يعقد عند السادسة من مساء غدٍ الإثنين في "سينما، مطافئ قطر" في الدوحة لقاء مع الفنان الهندي جيتيش كلات (1974)، يحاوره القيم توم أكليس ليطلعنا على ممارساته الفنية وآخر أعماله، التي بين الرسم والتصوير الفوتوغرافي والنحت والمنشآت وأعمال تركيبية تستخدم الوسائط المتعددة.

يتحدّث الفنان المقيم في مومباي والذي نال درجة البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة في المدينة نفسها، عن تجربته التي تدور حول ثيمات متعدّدة منها ترتبط بالزمن والموت ودورات الحياة والإشارات إلى الأجرام السماوية، ومواضيع العائلة.

يستخدم كلات لغة بصرية جريئة وحيوية تمتزج فيها التقاليد الفنية الآسيوية والأوروبية، إلى جانب توظيفه الصور الإعلانية الشعبية التي تشكل جانباً أساسياً في الاستهلاك الحضري، والتي يعرض منها الكثير في مدينة مومباي مترامية الأطراف، والتي ستكون جزءاً من نقاشه مساء الغد.

ويلجأ أيضاً إلى صور الصحف والمجلات ولوحات الإعلانات وورق الجدران التي يستعملها في العديد من أعماله الغنية لونياً وتحتشد بالمجازات، وتحاكي العديد من الأحداث السياسية والاقتصادية في بلاده والتي تركت أثرها في الذاكرة الهندية، ومنها إعادة النظر في الخطاب الشهير الذي ألقاه رئيس الوزراء بانديت جواهر لال نهرو في 14 آب/ أغسطس 1947، للإعلان عن استقلال الهند.

وتناول في هذا العمل استيقاظ الهند على الحرية بعد قرون من الاستعمار من خلال تقديم نص مكتوب يدوياً باستخدام مادة لاصقة من المطاط على خمس مرايا كبيرة، باستهدام الأكريلك وحرق الكتابات لتصبح غير مفهومة، مشيراً إلى التشوهات التي طرأت منذ ذلك التاريخ.

دلالات

المساهمون