جون ستيوارت لأوباما: قُل لا لإسرائيل

05 اغسطس 2014
الصورة
يستمرّ جون ستيوارت بالسخرية من مواقف الإدارة الأميركية (يوتيوب)
+ الخط -

يتحدّى الإعلامي الأميركي الساخر، جون ستيوارت، سياسة الإدارة الأميركيّة ودعمها إسرائيل. ذهب الأخير بعيداً في ذلك، فمنذ بدء العدوان الإسرائيليّ على غزة، سخر ستيوارت في حلقاته من إسرائيل والسياسة الأميركيّة، وحتى تعامل الإعلام الغربي مع تغطية العدوان.

وفي حلقته أمس من برنامج "ذا ديلي شو"، سخِر ستيوارت من الإدارة الأميركية والرئيس الأميركي، باراك أوباما، في محاولتهم "الوصول إلى هدنة في قطاع غزة، بينما هم يُزوّدون اسرائيل بالأسلحة والقنابل التي تقصف بها غزة في الوقت نفسه".

وعرض ستيوارت مقاطع فيديو تصريحات لأوباما، ووزير الخارجية جون كيري عن سعي الإدارة الأميركيّة الواسع للوصول إلى "السلام في منطقة الشرق الأوسط"، مُعلّقاً: ها نحن نظفر بثلاثة أيام هدنة، عطلة نهاية أسبوع طويلة من السلام!. ثمّ أرفق ستيوارت ذلك بتصريحات صحافيّة يقول فيها: إنّ إسرائيل طلبت تزويدها بمزيد من الأسلحة في عدوانها على غزة. وأضاف: لكننا نعرف أن الانفراج جاء بعد طلب اسرائيل تزويدها بالسلاح للحرب في غزة، ربما هذا ما حدث بالفعل... أن  تكون الذخيرة لدى اسرائيل قد نفذت أو ربما أمسك دبلوماسيونا هنا في إسرائيل وهي تعيد حشو مدافعها بالذخيرة.

وقال ستيوارت ساخراً: إنها فرصتنا السانحة لتحقيق السلام كما سمعنا من الإدارة الأميركيّة!. ثمّ عرض شريط فيديو من "سي إن إن"، تُعلن فيه أن "الإدارة الأميركيّة وافقت على إمداد إسرائيل بمزيد من الأسلحة". وأضاف: دعونا نوقف القتال، ولكن قبل ذلك خذوا مزيداً من الأسلحة.... كلا!.

واعتبر ستيوارت أنّ أميركا تُشبه "تاجر المخدرات الذي يحاول أن يساعد اسرائيل على الإقلاع عن التعاطي، ولكنه يزودها بالمخدر في الوقت نفسه". وخاطب أوباما: قل لا ولو مرة واحدة، قل لا للمخدر، ولكن قبل ذلك خذ نفساً من السيجارة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، نشر المستخدمون شريط الفيديو، ساخرين من مواقف الدول العربية. وقال أحد المغردين: الكوميدي الأميركي اليهودي، جون ستيوارت، يطالب أميركا بوقف الاعتداءات على غزة، والصهاينة العرب يطالبون بتدمير القطاع. وكتب مُغرّد آخر: المذيع الأميركي الشهير، جون ستيوارت، قالها لأوباما على الهواء مباشرة. فقط افعلها مرة واحدة… قل لا لإسرائيل.