جون ستيوارت... عبقري الكوميديا سيغادر الشاشة

جون ستيوارت... عبقري الكوميديا سيغادر الشاشة

واشنطن
العربي الجديد
11 فبراير 2015
+ الخط -
17 عاماً قضاها جون ستيوارت في قناة "كوميدي سنترال" مقدما للبرنامج الساخر الأشهر حول العالم "ذي دايلي شو". هذه السنوات التي أثّرت على السياسة الأميركية وعلى المشهد الإعلامي الساخر حول العالم، ستنتهي في وقت لاحق هذا العام.

هذا ما أعلنه ستيوارت في خلال حلقته الأخيرة ليلة الثلاثاء، فقال: "لا أعرف متى سيكون ذلك، لكنه سيكون هذا العام، لا مشاريع محددة... سأتناول العشاء في أيام الأسبوع مع أفراد عائلتي، الذين سمعت من مصادر متعددة أنهم أشخاص لطيفون"، في إشارة ساخرة إلى عدم رؤيته لعائلته خلال السنوات الماضية بسبب عمله، فيما أكدت مصادر مختلفة أنّ ستيوارت تعب من العمل بعد كل هذه السنوات ويحتاج إلى الراحة.

من جهته أكد مدير القناة ميشال غانليس الخبر، واصفاً ستيوارت بـ"عبقري الكوميديا". وكان الخبر انتشر بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فاعتبر كثيرون أن مغادرة ستيوارت للشاشة الصغيرة هو بمثابة نهاية عصر كامل بالنسبة للجيل المولود بين السبعينيات والتسعينيات. وكتب أحد مغردين: "بالنسبة لجيلنا استقالة ستيوارت توازي إعلان البيتلز توقفهم عن الغناء".

وكان ستيوارت قد استضاف الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، في إحدى فقرات البرنامج. يوسف الموجود في الولايات المتحدة، ليدرّس في هذا الفصل في جامعة "هارفرد". وتحدّث باسم خلال الحلقة مع جون عن السياسة الأميركية في منطقة الشرق الأوسط.

ذات صلة

الصورة

سياسة

في كلمته عن مجزرة المدرسة الابتدائية التي وقعت الثلاثاء، في ولاية تكساس وحصدت 21 قتيلاً حتى الآن، قال الرئيس جو بايدن إنّ هذا الوضع "مريض". قصده حوادث القتل الجماعي العشوائي التي تحولت إلى جائحة أميركية كانت آخر ضرباتها قبل أسبوع في مدينة بوفالو.
الصورة

سياسة

ذكر مسؤولون أنّ مسلّحاً فتح النار بمدرسة ابتدائية في جنوب ولاية تكساس الأميركية، الثلاثاء، مما أدى إلى مقتل 18 تلميذاً وثلاثة بالغين قبل أن يلقى المشتبه به حتفه، فيما دعا الرئيس الأميركي جو بايدن إلى الوقوف في وجه لوبي الأسلحة النارية. 
الصورة
من آثار القصف الروسي على المدن الأوكرانية - Copyright of Los Angeles Times, 2022 - Getty

سياسة

لا يزال ميدان السياسة والحرب في أوكرانيا بلا خروقات تذكر، فيما يتواصل سقوط الضحايا المدنيين، وآخرهم العشرات في خاركيف التي تعرّضت لقصف روسي مع ساعات فجر اليوم السبت.
الصورة
غاز بروم/Getty

اقتصاد

تعافى الروبل في أعقاب قرار موسكو بيع الغاز بالعملة الروسية للدول التي وصفتها بـ"غير الصديقة"، في محاولة للإفلات من العقوبات، لكن هذه الخطوة قد تنقلب على الكرملين.

المساهمون