جوارديولا توسل لميسي بين الشوطين..حقيقة أم تأويل؟

جوارديولا توسل لميسي بين الشوطين..حقيقة أم تأويل؟

العربي الجديد
13 مايو 2015
+ الخط -

عاد المدرب الكتالوني بيب جوارديولا ليلتقي بلاعبه السابق الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد طول غياب، حيث تبادلا بعض الكلمات أثناء التوجه لغرف الملابس وتصافحا بين شوطي مباراة بايرن ميونخ الألماني وبرشلونة الإسباني في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب أليانز أرينا.

وكان الحوار القصير الذي دار بين بيب وميسي، ورصدته عدسات المصورين، مثار اهتمام مختلف وسائل الإعلام العالمية، حيث اجتهد الجميع لتفسير ما يقوله المدرب لنجمه السابق.

وبحسب صحيفة (ماركا) الإسبانية فإن جوارديولا كان يبدو عليه أنه يطلب الرأفة من ميسي، الذي لعب دورا رئيسيا في خروج بايرن من نصف النهائي للمرة الثانية على التوالي، ولم يجد "البرغوث" ردا على توسل بيب سوى الضحك قبل أن يضمه الأب الروحي.

وأشارت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية الى أن العناق الحار المنتظر بين بيب وليو لم يحدث، لكن المدرب ضم وجه ميسي الى كتفه بشكل سريع وداعب رأسه وهو يبتسم، وأفادت بأن لغة الشفاه تلمّح إلى أن المدرب قال لميسي "هذا جيد، أليس كذلك؟".

كان البرسا قد أنهى الشوط الأول متقدما بهدفين لواحد بمعقل الفريق البافاري، قبل أن ينتفض رجال جوارديولا ويحققوا فوزا شرفيا بثلاثة أهداف، لكن الانتصار لم تكن له قيمة عقب الخسارة بثلاثية نظيفة ذهابا في كامب نو.

وسجل ميسي هدفين من ثلاثية الذهاب فضلا عن صناعة هدف، وفي الإياب ساهم في صناعة ثنائية زميله البرازيلي نيمار.

واعترف ميسي خلال مؤتمر صحفي قبل لقاء الذهاب بأن جوارديولا لم يتصل به منذ رحيله عن برشلونة في 2012.

ذات صلة

الصورة
barcelona

رياضة

يشتهر نادي برشلونة الإسباني، بقدرته على جلب أفضل المواهب الكروية في عالم "الساحرة المستديرة"، نظراً لقيمة الفريق الكتالوني الكبيرة، نتيجة الإنجازات العملاقة، التي حققها خلال السنوات الماضية في البطولات المحلية والقارية والدولية.

الصورة
زلاتان

رياضة

كشفت دموع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن الجانب الإنساني العميق في شخصية العملاق السويدي الذي كان يظهر دائماً قوياً ولا يخاف اللحظات العصيبة، ولكنّه لم يتمالك نفسه وهو يتحدث عن ابنه وعودته إلى منتخب بلاده بعد سنوات من الاعتزال.

الصورة
العقود

رياضة

اشترط السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، قبل تمديد عقده مع نادي ميلان الصيف الماضي، أن يسمح له النادي الإيطالي بالتمتّع بعطلة خاصة في شهر مارس، من دون أن يحدد سبب هذا الطلب، ليتضح لاحقا أن زلاتان قبل الدعوة لحضور مهرجان سان ريمو.

الصورة
Getty

رياضة

رغم اختلاف نظام المسابقة طوال السنوات الماضية، أو أماكن إقامتها، فإنّ ذاكرة مونديال الأندية، تحتفظ بعدد من المواجهات المثيرة التي كان خلالها التنافس شديداً أو عرفت نهاية غير متوقعة كذّبت كل التوقعات المسبقة.

المساهمون