جوائز عالمية لصحافيين سوريين في 2018

صحافيان سوريان يحصدان جائزتين عالميتين لعام 2018

28 ابريل 2018
الصورة
نال علي الإبراهيم جائزة أفضل صحافي شاب (فيسبوك)
+ الخط -



نالت الصحافية لينا الشواف جائزة حرية الصحافة التي تقدمها منظمة "مراسلون بلا حدود"، فيما فاز الصحافي علي الإبراهيم بجائزة أفضل صحافي شاب المقدَّمة من "بي بي سي".

 

وتعمل لينا مديرة تنفيذية لراديو روزنة، وستستلم الجائزة خلال حفل ستقيمه المنظمة يوم 3 مايو/ أيار القادم في مدينة استوكهولم السويدية.

وقالت لينا التي وصفت نفسها بـ"الناجية" لـ"العربي الجديد" إنها تمثّل ضحايا الإعلام السوري الذين قدموا أرواحهم في سبيل حرية الكلمة، التي انطلقت من أجلها ثورة الشعب السوري عام 2011.

وأضافت أن الجائزة لا تقارن بالتضحيات التي يقدمها الإعلاميون السوريون، لكنها دليل على نجاحهم في إيصال قضيتهم للمحافل الدولية. 


ونال علي الإبراهيم جائزة أفضل صحافي شاب، في الدورة الرابعة لمهرجان "بي بي سي عربي"، للأفلام والوثائقيات في العاصمة البريطانية لندن عن فيلمه "يوم في حلب".

ويرصد الفيلم الذي شارك فيه الإبراهيم حياة المدنيين الذين حاصرهم النظام السوري بالتعاون مع إيران وروسيا، ضمن الأحياء الشرقية في حلب، حيث يحاول السكان التعايش مع الحصار العسكري المفروض عليهم، وهو فيلم صامت مدته 25 دقيقة.

وقال الإبراهيم لـ"العربي الجديد" إن، أفضل جائزة ينالها هي إيصال صوت السوريين للعالم عبر الإعلام، مشيراً إلى أن الفيلم عُرض في عشرات دور السينما الغربية. 

وأضاف أن الفيلم يصوّر معاناة كل السوريين في الحصار بحمص قبل حلب وغيرها من المناطق، كأسلوب غير إنساني يستخدمه النظام ضد الشعب السوري.



المساهمون