جنود عراقيون يهينون ويركلون مسنّاً مصرياً... ويوثقون بالفيديو

جنود عراقيون يهينون ويركلون مسنّاً مصرياً... ويوثقون بالفيديو

بغداد
علي الحسيني
08 مارس 2017
+ الخط -



سرّب ناشطون عراقيون، اليوم الأربعاء، تسجيل فيديو جديدا من مدينة الموصل، يظهر جنوداً عراقيين يقومون بإهانة وضرب شيخ مصري تجاوز السبعين عاماً، بزعم أنه أحد أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

ويظهر التسجيل الجنود وهم يمسكون بالمسن، الذي كشف سكان محليين في الموصل، أن اسمه "العم يحيى"، وكان موظفاً في مصنع أدوية نينوى، وأحيل إلى التقاعد قبل سنوات طويلة بسبب كبر سنه ولديه أولاد من زوجته العراقية، ويعاني من أمراض عدّة، واضطر للبقاء في الموصل بسبب منع تنظيم "داعش" السكان الخروج من المدينة.

وفي التسجيل المُصور، يتعرض يحيى إلى الضرب، وهو يصرخ من شدة الألم وسط ضحكات من الجنود المشاركين بحفلة الإهانة والضرب على الشيخ المسن وهم يرددون: هذا المصري جبناه بمعنى (هذا المصري أتينا به).



ويقيم آلاف المواطنين المصريين في مدينة الموصل منذ ثمانينيات القرن الماضي وكثير منهم تزوج وأنجب في البلاد، ورفضوا المغادرة بعد احتلال العراق ويقيمون بشكل دائم.

ووفقاً للتسجيل المُسرب، الذي صور على أطراف حي المنصور بمدينة الموصل، فإن الجنود ينتمون للفرقة السادسة عشرة بالجيش العراقي المعروفة بارتكابها انتهاكات وجرائم واسعة بحق السكان المدنيين.

ورفضت وزارة الخارجية العراقية الرد على سؤال توجه به "العربي الجديد" للدائرة الإعلامية في الوزارة، بهدف معرفة موقفها من الحادث، واكتفى موظف فيها بالرد "هل أنتم محامون عن الشعب المصري".

وتغلق السفارة المصرية في بغداد الباب الرئيسي لها، وتكتفي بالشباك في الرد على مراجعيها وغالبيتهم ممن يطلب تأشيرات الدخول فقط.

وحتى اللحظة لا يعرف مصير المواطن المصري الذي ظهر في التسجيل المسرب، فيما إذا تم قتله على طريقة الإعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الجيش والمليشيات لكل من تظفر به تحت مزاعم "الإرهاب"، أم أنه ما زال على قيد الحياة.

ولا تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها لأبناء الجالية المصرية في العراق، إذ سبق أن أعلنت مصادر محلية عن مقتل ثلاثة مصريين في مناطق متفرقة من العراق، من دون أن يكون هناك أي رد فعل للقاهرة على ذلك.





ذات صلة

الصورة
بحيرة ساوة ومحيطها في العراق 1 (أرشد محمد/ الأناضول)

مجتمع

العراق مهدد بعجز مائي بحلول عام 2035. هذا ما حذّر منه الرئيس العراقي برهم صالح، تعقيباً على جفاف بحيرة ساوة الواقعة في محافظة المثنى جنوبي البلاد. يُذكر أنّ التغيّر المناخي والأنشطة البشرية تقضي على البحيرة.
الصورة

سياسة

أعلنت القوات الأمنية العراقية، اليوم الأربعاء، عن اعتقال 29 شخصاً من جماعة رجل الدين العراقي المثير للجدل محمود الصرخي بتهمة "التطرف الديني".
الصورة
الآشوريون العراقيون يحتفلون بعيد أكيتو في مدينة آشور الأثرية

مجتمع

احتفل عشرات من الآشوريين العراقيين برأس السنة الآشورية الجديدة، المعروفة باسم "عيد أكيتو"، يوم الجمعة الأول من إبريل/نيسان، في موقع أثري بمدينة آشور الأثرية القديمة.
الصورة
أبو خالد ظاهرة إيجابية في المجتمع البغدادي (العربي الجديد)

مجتمع

يكسب أبو خالد مالاً بسيطاً من العزف على الناي، لكن حبه للموسيقى والناس جعله ظاهرة في المجتمع البغدادي وأثرّ أيضاً على شبابه الذين ينقل إليهم روحاً إيجابية

المساهمون