جنود عراقيون يمنعون انتحاريّاً من تفجير نفسه

لحظات مرعبة لجنود عراقيين يمنعون انتحاريّاً من تفجير نفسه

الأنبار
العربي الجديد
15 اغسطس 2017
+ الخط -
أظهر تسجيل فيديو لكاميرا مراقبة لحظات صعبة جدًّا مرت على عدد من الجنود العراقيين وهم يمسكون بانتحاري يرتدي حزامًا ناسفًا، حاول تفجير نفسه وسط حاجز عسكري في محافظة الأنبار، غربي العراق، صباح اليوم الثلاثاء.


ووفقًا لمسؤول عسكري عراقي رفيع في قيادة عمليات الجيش العراقي، فإن الانتحاري يبلغ من العمر نحو 18 عامًا، وهو عراقي الجنسية، كان يتواجد مع عشرات المواطنين الفارين من مناطق سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في جنوب قضاء الرطبة الحدودية مع الأردن، وتمت السيطرة عليه دون أي خسائر تذكر.


وأضاف العقيد محمد عبد الله الفهداوي، لـ"العربي الجديد"، أن الانتحاري حاول تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف يزن نحو 5 كغ من المتفجرات الشديدة الانفجار في حاجز عسكري للجيش بمنطقة الناظرة، أقيم لاستقبال النازحين الفارين من مناطق سيطرة "داعش" في مدن أعالي الفرات.


وتابع الفهداوي أن قوات الجيش شكّت بالشاب بسبب حركته الغريبة، ومحاولته المتكررة تجاوز المنطقة المخصصة للنازحين، والاقتراب من قوات الجيش العراقي، ما دفع بالجنود إلى الطلب منه القدوم معها إلى غرفة التفتيش، وهناك خلال محاولة تفتيشه سحب صاعق التفجير؛ إلا أن الجنود تمكنوا من الإمساك به وطرحه أرضًا ومنعه من الضغط على الصاعق.


وأكد العقيد ذاته أن مسافة لا تقاس بين إبهام الانتحاري والصاعق كانت تفصل بين مقتل الجنود وبين حياتهم، لافتًا إلى أنه قد تبيّن لاحقًا أن الانتحاري تناول حبوب هلوسة، أفقدته القدرة على التفكير قبل قدومه إلى المنطقة لتفجير نفسه.


وتشهد مناطق أعالي الفرات العراقية، غرب البلاد، عمليات نزوح واسعة بالتزامن مع بدء التحرك العسكري العراقي للهجوم على تلك المناطق، التي تعد آخر معاقل "داعش" في محافظة الأنبار.


من جانبه، قال مسؤول محلي عراقي في الرمادي، عاصمة المحافظة الإدارية، إن الانتحاري، وحسب التحقيق الأولي، معه تم غسل دماغه وإجباره على تعاطي حبوب مخدرة، وخلال الساعات الثلاث الأولى استمر كأنه منوم مغناطيسيًّا.


وبيّن أن الجيش يأمل في الحصول على معلومات مهمة منه خلال التحقيق تتعلق بـ"داعش" في منطقة غرب الأنبار، كونه خرج للتو من منطقة سيطرته.


ذات صلة

الصورة

مجتمع

كشفت وزارة الصحة العراقية، في ساعة متأخرة من ليل أمس الخميس، عن أرقام جديدة للإصابات بالكوليرا والحمى النزفية تظهر ارتفاعاً في الحالات، مع تسجيل وفيات بين المصابين نتيجة مضاعفات المرضين، وذلك بالتزامن مع دخول البلاد في موجة وبائية خامسة..
الصورة

منوعات

مع تزايد شح المياه والجفاف في نهري دجلة والفرات وما يتفرع عنهما، أطلق ناشطون عراقيون ومتخصصون في البيئة وصحافيون حملة عنوانها "#العراق_يموت_عطشاً"، ضمن مساع للضغط على حكومة بلادهم للتحرك تجاه طهران وأنقرة، لبحث هذا الملف.
الصورة
Getty-Commemorative ceremony for Qasem Soleimani in Tehran

سياسة

القسم الثاني من السيرة الذاتية لـ"فيلق القدس"، الذراع الخارجية الضاربة للحرس الثوري الإيراني، والعنوان الأبرز في الخلافات الإقليمية والدولية مع إيران بشأن سياساتها الإقليمية.
الصورة
بحيرة ساوة ومحيطها في العراق 1 (أرشد محمد/ الأناضول)

مجتمع

العراق مهدد بعجز مائي بحلول عام 2035. هذا ما حذّر منه الرئيس العراقي برهم صالح، تعقيباً على جفاف بحيرة ساوة الواقعة في محافظة المثنى جنوبي البلاد. يُذكر أنّ التغيّر المناخي والأنشطة البشرية تقضي على البحيرة.

المساهمون