جنح سيدي جابر تقضي بحل الإخوان وإحالة القيادات للقضاء

جنح سيدي جابر تقضي بحل الإخوان وإحالة القيادات للقضاء

09 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

قضت محكمة جنح سيدي جابر بحل جماعة "الإخوان المسلمين" وكافة الجماعات التابعة لها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وإغلاق الأمكنة المخصصة لها، ومصادرة أموالها المخصصة لها، السائلة والعقارية.

كما قررت المحكمة حبس 4 طلاب من كلية الهندسة من رافضي الانقلاب لمدة عام، ووقف تنفيذ الحكم الصادر بحبسهم لمدة 3 سنوات.

وكانت قوات أمن الإسكندرية قد ألقت القبض على المتهمين خلال التظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري في منطقة رشدي في 31 يناير/كانون الثاني الماضي، وإحالتهم إلى النيابة العامة التي وجهت إليهم تهم قطع الطريق والتجمهر والانتماء إلى جماعة محظورة ومخالفة قانون تنظيم التظاهر.

وقالت المحكمة في أسباب حكمها، إنها راعت حداثة سن المتهمين، وكونهم طلبة في كلية الهندسة، وقررت الاكتفاء بحبسهم لمدة عام، ووقف تنفيذ العقوبة ومراقبة الطلاب لمدة ثلاث سنوات.

كما قررت المحكمة حل جماعة الإخوان المسلمين ومصادرة أموالها، وتقييد القضية برقم جناية وأرسالها إلى النيابة العامة لإحالتها إلى هيئة القضاء العسكري لاتخاذ شئونها عن وقائع التحريض ضد الجيش المثارة في الأوراق قبل قيادات التنظيم .

ورأت المحكمة، في حكمها التكميلي القاضي بحل الجماعة ومصادرة أموالها وتحويل القيادات إلى القضاء العسكري وشملته بالنفاذ المعجل، التصدي من تلقاء نفسها لكل من تسول له نفسه استغلال اسم الدين أو الثورة أو الشهداء للتلاعب بمصائر هذا الوطن ومستقبل أبنائه.

المساهمون