جمع 200 ألف يورو لعائلة سائق شاحنة برلين ‎الضحية‎

جمع 200 ألف يورو لعائلة سائق شاحنة برلين ‎الضحية‎

28 ديسمبر 2016
الصورة
حملة تبرعات للسائق البولندي المقتول (إنترنت)
+ الخط -

نجح رجل بريطاني في جمع أكثر من 200 ألف يورو، عبر حملة لجمع التبرعات لصالح عائلة السائق البولندي الجنسية الذي تشتبه الشرطة الألمانية في أن التونسي أنيس العامري، قتله، قبل أن يسرق شاحنته وينفذ بها هجوما على سوق لأعياد الميلاد ببرلين، قبل أسبوع، أسفر عن قتلى وجرحى.

وقال البريطاني ديف دونكان، الذي دشن الحملة على أحد مواقع جمع الأموال على شبكة الإنترنت، "لقد أطلقت هذه الحملة من أجل مساعدة عائلة (السائق لوكاس أوربان) في هذه الساعات الصعبة" بحسب صحيفة "دي فيلت" الألمانية.

ودونكان يعمل سائق شاحنة أيضا، ويعيش في مدينة أوتلي بمقاطعة يوركشاير شمالي بريطانيا. وحسب الصحيفة، سبب مقتل أوربان ألما لدونكان دفعه للبحث عن شي ايجابي لفعله. وقال دونكان للصحيفة "يعمل سائقو الشاحنات لساعات صعبة وطويلة من أجل كسب العيش، وعادة ما يحط من عملهم".

وجمعت الحملة التي أطلقها دونكان يوم 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري، حتى مساء الثلاثاء، 172395 جنيها استرلينيا؛ أي ما يعادل 202402 ألف يورو، من أصل 191 ألف استرليني مستهدفة.

وتبرع نحو 10300 شخص للحملة، حسب صفحة الحملة على موقع "go fund me". وفي التعريف بخطوته، كتب دونكان على صفحة الحملة أنه دشنها لجمع الأموال "من أجل زوجة وعائلة سائق الشاحنة البولندي أوربان، الذي قتل في ألمانيا يوم 19 ديسمبر".

وأضاف أنه "على الرغم من أنني لا أعرف أوربان، لكن قصة رحيله المفاجئ صدمتني. لا أستطيع تخيل كيف تشعر عائلته حاليا، وكسائق شاحنة قررت أن أطلق هذه الحملة لتقديم مساعدة صغيرة". وتابع "الأموال لن تعيد أوربان، لكنها يمكن أن تساعد عائلته على فعل ما تحتاج إليه".

وفي رسالة إلى دونكان، كتب بريطاني يدعي توم مارسدون، ويعيش في بولندا، على صفحة الحملة: "لقد جعلتني فخورا بكوني بريطانياً". في المقابل، تساءل البعض في التعليقات على الحملة "لماذا عائلة السائق البولندي فقط، وليس باقي عائلات الضحايا"، وطلب آخرون دليلا على تسليم هذه الأموال إلى أرملة أوربان في بولندا.

فيما زودت فئة ثالثة دونكان بوسائل اتصال بالسفارة البولندية في بريطانيا ونصائح عن المساعدة التي يمكنها تقديمها لايصال المساعدات للعائلة البولندية، وكيفية إعفائها من الضرائب، حسب "دي فيلت".

وتعليقا على ذلك، قال دونكان "في مقابل كل تعليق سلبي، يصلني 100 رسالة إيجابية".

وقبل أسبوع، وبالتحديد مساء 19 ديسمبر/ كنون الأول، وجدت الشرطة الألمانية، جثة أوربان في شاحنة اقتحمت سوقا لأعياد الميلاد ودهست العشرات، ما أسفر عن مقتل 11 وإصابة آخرين. وبعد أيام، قتل المشتبه به الأساسي في تنفيذ الاعتداء، أنيس العامري، في ميلان شمالي إيطاليا، بعد نجاحه من الهروب من الأراضي الألمانية.



(الأناضول)