#جمعة_الغضب يتصدر في مصر وحتى اللحظة لم ينزل أحد

20 سبتمبر 2019
الصورة
عبّر المغردون عن غضبهم من النظام (بيتر ماكديارميد/Getty)
احتل وسم #جمعة_الغضب قمة التريند المصري، مع دعوات المقاول محمد علي للنزول اليوم الجمعة للاعتراض على وجود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على رأس السلطة في مصر، وسادت حالة من الترقب الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع رفع الحجب عن بعض المواقع الإخبارية من قبل النظام المصري، وظهرت شكاوى عن بطء شبكات الإنترنت والمحمول في مصر.

وكانت الظاهرة الأبرز، وجود حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم عدم النزول إلى الشوارع، بعد صلاة الجمعة.

وكتب محمد رمضان: "الشعب مستني الشعب يعمل ثورة #جمعه_الغضب". وعلق صفوت: "#جمعه_الغضب لا غضب إيه بس ده فاتح الميادين، ورفع الحجب عن المواقع، وسحب أي قوات أمن من الشارع، كل ده ولسه خايفين؟ ناقص يبعتولكم عساكر تنزلكم من عالكنبة؟".

وشارك محمود عمارة: "#جمعه_الغضب خطبة الجمعة اليوم كانت غريبة، كانت عن النمرود وما حدث له وأنه كان طاغية وعن رياء المستفيدين منه، وأن الله أرسل له جنداً من جنوده بعوضة ومات بضرب النعال، أنا كنت مستغرب جدا ماذا يقصد الإمام؟ مع أن الخطبة المفروض أنها تكون عن موضوع آخر".

وعن الوضع على الأرض كتب أحدهم: "غريبة موضوع إن الميادين فاضيه كده، ومفيهاش أمن مركزي ولا حاجة؟ النزول النهار ده ممكن يكون خطر عشان لسة مش متأكدين من عددنا، ننزل قدام بيوتنا زي ما محمد علي ما قال، ومانقولش حاجه بس نظهر لبعض إننا متكاتفين، وإن ماحدش لوحده #الشعب_يريد_إسقاط_النظام".

وبغضب علق سامح شاهين: "ماهو لما الشيء الوحيد اللي فعلا فعلا طلعنا بيه من ثورة يناير، بعد ما حتى الديموقراطية راحت بالتعديل الدستوري .. لما الخوف اللي كان راح من الشعب يرجع تاني، ونرجع نخاف نتكلم وننتقد، يبقى فعلا فعلا ماطلعناش من الثورة غير بالشهداء، وكدا حرام بقى وميرضيش ربنا يعني #ارحل_يا_سيسي #جمعه_الغضب".

وحاولت سها أحمد التفسير: "إحنا خايفين ننزل، ومستنيين الجيش يشيله، ويمسك تاني البلد، ولفي بينا يا دنيا #جمعه_الغضب". وغرد محمود عطية: "لو محدش نزل النهار ده ماتزعلوش من اللي هايعمله فينا، لإنها هاتبقى علقة موت، وهايدور الضرب فينا واحد واحد بعد مارجعتله ثقته فنفسه #جمعه_الغضب".

وكتب عمر: :حتى لو كانت مجرد هاشتاغات، يكفي أننا ولأول مرة منذ سنوات نشعر بأننا أحياء.. #لساها_يناير #جمعة_الغضب#الشعب_يريد_إسقاط_النظام".