جماهير نادٍ جزائري تستفز غريمها في ملعب 5 يوليو

02 مايو 2020
الصورة
جماهير نادي اتحاد العاصمة الجزائري (Getty)
+ الخط -
لم يمنع توقّف المنافسات الرياضية في الجزائر وانتشار فيروس كورونا الجديد، من تنقّل مجموعة من جماهير نادي اتحاد العاصمة الجزائري، لتحيي ذكرى غالية على قلوبهم، حيث كان الموعد أمام مداخل ملعب 5 يوليو/ تموز في العاصمة، من أجل توجيه رسالة لجماهير الغريم مولودية الجزائر.

وتنقل العشرات من  جماهير "سوسطارة"، صوب ملعب 5 يوليو بعد اتفاق مسبق، حيث دوّنوا عبارة مستفزّة لجماهير مولودية الجزائر، وعلّقوها على البوابات الرئيسية للملعب، قبل أن ينشروا الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتبت جماهير نادي اتحاد العاصمة في اللافتة التي وضعوها في ملعب 5 يوليو: "7 سنوات على مراسيم الجنازة، تعالوا حتى تحصلوا على ميدالياتكم، عيد ميلاد سعيد 1 مايو/أيار"، في إشارة واضحة إلى تذكير مشجعي الغريم بالتفوق عليهم بنهائي كأس الجمهورية، عبر هدفٍ جميل سجّله المدافع الدولي الجزائري السابق، مختار بن موسى، الذي كان كافياً من أجل تحقيق الكأس الثامنة في تاريخ الفريق.


وشهدت المباراة يومها، تمرّد فريق مولودية الجزائر، بعد أن رفض اللاعبون الصعود إلى المنصة الشرفية، من أجل الحصول على ميدالياتهم، وكان السبب يعود لغضبهم الشديد من الحكم الدولي، جمال حيمودي، بعد أن أكّدوا تعرّضهم للظلم من قبله.

وكانت الحادثة سابقة في تاريخ كرة القدم الجزائرية، وهو ما جعل رئيس فرع كرة القدم آنذاك، عمر غريب، يتعرّض لعقوبة الفصل من منصبه، إضافة إلى حرمانه من المشاركة في أي نشاط رياضي مدى الحياة (قبل رفع العقوبة لاحقاً)، بعد أن دفع اللاعبين إلى اتخاذ هذا القرار، وهو ما أثار غضب الحكومة الجزائرية التي كان ممثلوها ينتظرونهم على المنصة.

المساهمون