جماهير مانشستر والريال تتحسر على أيام دي ماريا "المتألق"

جماهير مانشستر والريال تتحسر على أيام دي ماريا "المتألق"

20 ديسمبر 2015
دي ماريا سجل 9 أهداف هذا الموسم (العربي الجديد)
+ الخط -

واصل صانع ألعاب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، الدولي الأرجنتيني آنخيل دي ماريا، مُسلسل تألقه اللافت في ملاعب كرة القدم الفرنسية، وذلك بعدما أحرز هدفين ليقود فريقه لاكتساح مُضيفه "كان" بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، على ملعب ميشال دورنانو، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وافتتح اللاعب الأرجنتيني البالغ من العمر 27 عاماً باب التسجيل لفريقه في الدقيقة السادسة عشرة من زمن شوط المباراة الأول، بعدما تابع إحدى الكرات التي فشل في إبعادها أحد مدافعي فريق كان، وذلك قبل أن يعود ليُسجل ثالث أهداف فريقه في شوط المباراة الثاني، بطريقة أكثر من رائعة.

وعزّز فريق العاصمة الفرنسية بفضل ثنائية اللاعب الأرجنتيني موقعه في صدارة جدول ترتيب بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعدما رفع رصيده إلى 51 نقطة، مُتفوقاً بفارق 20 نقطة عن أقرب مطارديه، فريق آنجيه؛ ليُثبت بالتالي الجناح الأرجنتيني أنه يستحق مبلغ الـ 63 مليون يورو، الذي دفعه فريق باريس سان جيرمان لإدارة نادي مانشستر يونايتد، من أجل ضم اللاعب الأرجنتيني.

ووسط حالة التألق التي يعيشها الجناح الأرجنتيني، الذي أحرز تسعة أهداف، وساهم في تسجيل 11 هدفاً في 21 مباراة خاضها رفقة الفريق الباريسي هذا الموسم؛ أبدت جماهير فريقي مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني، حسرتها على رحيل نجم كرة القدم الأرجنتينية إلى صفوف نادي عاصمة النور.

واعتبرت جماهير فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بأنّ إدارة فريق الشياطين الحمر قد أخطأت عندما سمحت برحيل اللاعب الأرجنتيني إلى صفوف فريق باريس سان جيرمان؛ حيث كان لرحيل "دي ماريا" وقع على النتائج السلبية التي حققها عملاق كرة القدم الإنجليزية هذا الموسم، إذ ودّع الفريق بطولة دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، في وقتٍ تراجع فيه للمركز الخامس على صعيد بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

بينما ارتأت جماهير نادي ريال مدريد بأن رحيل اللاعب الأرجنتيني كان أحد أسباب معاناة نادي العاصمة الإسبانية، سواء على صعيد الموسم المنصرم، الذي خرج فيه النادي الملكي خالي الوفاض من كافة البطولات التي كان يُنافس عليها (بطولة الدوري الإسباني، والكأس المحلية، وبطولة دوري أبطال أوروبا) والتي ذهبت جميعها لغريمه التقليدي برشلونة، أو حتى على صعيد الموسم الحالي، الذي يشهد تدهوراً مُخيفاً في نتائج الفريق الملكي.

اقرأ أيضاً: مجلة بريطانية تُشيد بالجزائري محرز: لا يمكن إيقافه

المساهمون