جماهير "السيتي" تثور ضد غوارديولا... والسبب محرز

جماهير "السيتي" تثور ضد غوارديولا... والسبب محرز

27 اغسطس 2019
الصورة
محرز لا يزال حبيساً لدكة البدلاء (Getty)
+ الخط -
فقد النجم الجزائري رياض محرز مكانته في التشكيلة الأساسية لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، بعد أن لعب المباراة الأولى من الموسم الكروي الجديد أمام وستهام كاملة، وتمكن من قيادة الفريق لفوز كبير بخماسية نظيفة بفضل تمريرتين حاسمتين وكذلك حصوله على ركلة جزاء.

ووجد محرز نفسه بديلاً في المباراتين التاليتين أمام توتنهام وبورنموث، ولم يتسبب بقاء محرز في دكة البدلاء بالإحباط للاعب فحسب، وإنما امتد ذلك لجماهير الفريق التي عبرت عن غضبها واستيائها من استبعاده عن التشكيلة الأساسية، رغم اجتهاد المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا في تبرير استغنائه عن النجم العربي، والاكتفاء بإشراكه في بعض الدقائق فقط خلال اللقائين الأخيرين.

ونشر موقع "مانشستر إيفنينغ نيوز" المقرب من النادي الأزرق السماوي تقريراً، كشف فيه عن حجم الإحباط والاستياء اللذين يسيطران على جماهير "السيتي" بسبب التهميش الذي يطاول محرز من طرف غوارديولا، إذ طالبت الجماهير بمنح اللاعب قليلا من الاحترام، وكذلك تمكينه من فرصة اللعب في المباريات القادمة كونه أحد أهم وأفضل اللاعبين في منصبه وفي الفريق ككل، بينما توقع مشجعون لمانشستر سيتي أن يتخذ النجم العربي قرارا بمغادرة الفريق في حال استمرار بقائه بعيداً عن التشكيل الأساسي.

وكشف تقرير الموقع الإلكتروني الرياضي البريطاني، عن ردود أفعال بعض مشجعي "السيتي" بعد اقصاء محرز من التشكيل الأساسي في مباراة بورنموث، وقال أحد المشجعين: "هذه قلة احترام لمحرز"، بينما قال آخر: "محرز لن يلعب مجددا.. لماذا؟"، وكتب مشجع أخر: "لا أصدق أن محرز يجلس على دكة الاحتياط مجددا".

وغرّد آخر: "أنا أسف جدا لرياض محرز، لقد أنهى الموسم الكروي الماضي بشكل جيد، وقاد الجزائر للقب كأس أفريقيا.. أفضل لاعبينا في افتتاح الموسم الكروي الحالي يعاني كي يلعب في التشكيل الأساسي!!".
وبلغ الغضب والاستياء أشدهما لدى مشجعين آخرين، إذ توقعوا مغادرة النجم العربي لـ"السيتي" في الصيف القادم بسبب ما يحصل له مع بطل إنكلترا ومديره الفني الإسباني بيب غوارديولا، حيث غرّد أحدهم:"محرز لا يستحق الجلوس على دكة البدلاء، إمكاناته وقدراته لا نقاش فيها، لو كنت مكانه سأغادر الفريق في الصيف القادم، هو يستحق الأفضل".

ويتعرض غوارديولا للضغط من الجماهير ووسائل الإعلام التي لا تتوقف عن التساؤل عن أسباب إقصاء محرز من التشكيل الأساسي للفريق منذ المباراة الأولى أمام ويستهام، حيث اكتفى باللعب حوالي نصف ساعة فقط في مباراتي توتنهام (2/2)، وبورنموث (1/3).

ورغم قيام المدير الفني الكتالوني في كل مرة بتبرير خياراته بسبب حدة المنافسة على المنصب الذي ينشط فيه محرز، إلا أن ذلك يبدو أنه ليس كافيا لإخماد غضب الجماهير وتساؤلات وسائل الإعلام، خاصة أن كثيرا من التقارير عادت لتتحدث عن تعمد غوارديولا تهميش محرز أسوة بما فعله سابقا مع بعض اللاعبين الأفارقة الذين أشرف على تدريبهم في الماضي على غرار الكاميروني صامويل ايتو والإيفواري يايا توريه.

تجدر الإشارة إلى أن "السيتي" يحتل المركز الثاني في الدوري برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين أمام المتصدر ليفربول، وسيستقبل مانشستر سيتي نادي برايتون يوم السبت القادم في الجولة الرابعة من "البريميرليغ".





المساهمون