جسر جوي بين الدار البيضاء وبيروت لنقل مساعدات طبية عاجلة 

06 اغسطس 2020
الصورة
ثماني طائرات مغربية ستقيم جسراً جوياً بين الرباط وبيروت (فرانس برس)

وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس بإقامة جسر جوي بين الدار البيضاء وبيروت لنقل مساعدات طبية وإنسانية عاجلة، فضلاً عن إقامة مستشفى ميداني عسكري لعلاج المصابين جراء انفجار مرفأ بيروت قبل يومين.

وكشفت سفارة المملكة المغربية في لبنان، الخميس، أن المغرب سيقيم جسراً جوياً بين الدار البيضاء وبيروت عبر 8 طائرات لنقل مساعدات طبية وإنسانية.

 وقالت السفارة إنه تنفيذاً لتوجيهات الملك محمد السادس، المتعلقة بدعم لبنان لتجاوز الظروف العصيبة الناتجة عن الانفجار المفجع، فإن ثماني طائرات (أربع طائرات عسكرية وأربع مدنية) ستقيم، ابتداء من الخميس، جسراً جوياً في اتجاه بيروت، وستحمل مساعدات إنسانية وطبية لصالح الشعب اللبناني.

وفيما يُنتظر أن تصل الطائرات المغربية، مساء الخميس، إلى مطار رفيق الحريري الدولي، كشفت السفارة المغربية أنه سيصل أيضاً طاقم طبي عسكري لإقامة مستشفى ميداني، بهدف إسعاف المتضررين من الانفجار.

وكان الملك محمد السادس قد بعث أمس الأربعاء، برقية تعزية ومواساة إلى رئيـس الجمهوريـة اللبنـانيـة ميشال عون على إثر الانفجار المفجع الذي وقع في مرفأ بيروت، مخلفاً العديد من الضحايا وخسائر مادية جسيمة.

ومما جاء في برقية العاهل المغربي: "على إثر الانفجار المفجع الذي وقع في مرفأ بيروت، مخلفاً العديد من الضحايا وخسائر مادية جسيمة، أتقدم إلى فخامتكم، ومن خلالكم إلى الأسر المكلومة وإلى الشعب اللبناني الشقيق بأحر التعازي وصادق المواساة، سائلاً الله تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويلهمكم وذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل".

وأعرب العاهل المغربي في هذه البرقية، باسمه وباسم الشعب المغربي، لرئيـس الجمهـوريـة اللبنـانيـة "عن صادق مشاعر تعاطفنا وتضامننا مع بلدكم في هذا الظرف العصيب، مؤكدين لكم وقوف المملكة المغربية الدائم مع الشعب اللبناني الشقيق".

من جهة أخرى، كشف السفير المغربي، محمد كرين، أمس الأربعاء، عن تسجيل إصابة مغربية تقيم في العاصمة اللبنانية، وتعمل في هيئة تابعة للأمم المتحدة. وأضاف السفير، في تصريحات إعلامية، أن المواطنة المغربية أُصيبت بكسور في رجلها وأنه تم إجراء عملية جراحية لها وتكللت بالنجاح.