جريمة "شابيل هيل": أهلاً بموسم كره المسلمين

جريمة "شابيل هيل": أهلاً بموسم كره المسلمين

14 فبراير 2015
الصورة
سوزان بركات على CNN (يوتيوب)
+ الخط -
قبل يومين أطلّت سوزان بركات، شقيقة الضحية ضيا بركات الذي قتل في جريمة شابيل هيل العنصرية في نورث كارولاينا، على شاشة "سي أن أن". تحدّثت بكلمات مؤثرة جداً عن حالة النكران التي تعيشها هي وعائلتها. بكت، وتحدّثت عن صعوبة تقبل ما حصل.

أمس عادت سوزان لتظهر على شاشة "سي أن أن" أيضاً مع  مقدم البرامج جايك تابر. هذه المرة بدت أكثر تماسكاً، وأكثر صرامة مع كل الكلام المهين الذي خرج في وسائل إعلامية كثيرة: كلا الجريمة لم تحصل بسبب خلاف على موقف سيارة، قالت، في رد مباشر على تقرير برنامج "إنسايد إديشن" على CBS.

ثمّ تحدّثت عن الموسم المفتوح لكراهية المسلمين حالياً لتعود وتتحدّث بشكل مباشر عن فيلم "أميركان سنايبر" لكلينت إيستوود، والمرشح لجائزة الأوسكار. فقالت: "الفليم ينزع الصفة الإنسانية عن المسلمين". وفي نهاية اللقاء عادت سوزان لتبكي: "لا نريد القصاص، نريد التوحّد إنسانياً لتكريم ذكرى الذين قتلوا.. نريد العمل لتحقيق ما كانوا يريدونه".

وقد تناقل الناشطون على مواقع التواصل الفيديو بكثرة، "مذهلة هي قدرة هذه السيدة على الدعوة إلى الحب والتضامن في ظل المأساة التي تعيشها عائلتها" كتب أحد المغردين. فيما دعا مغرّد آخر إلى مقاطعة فيلم "أميركان سنايبر" أو توجيه رسائل مباشرة إلى كلينت إيستوود الذي "احتقر المسلمين في فيلمه المرشح للأوسكار".

[اقرأ أيضاً: وأخيراً... الإعلام الأميركي يُغطي قضية قتل المسلمين الثلاثة]

من جهته، وتعليقاً على الجريمة العنصرية البشعة التي أدت إلى مقتل ضيا بركات وزوجته يسر أبو صالحة وشقيقتها رزان أبو صالحة، قال الناشط العربي ـ الأميركي عبد أيوب، وهو المستشار القانوني لـ"الهيئة العربية ـ الأميركية ضد التمييز" إن فيلم american sniper، يزيد من نسبة الكراهية ضد المسلمين ويشجّع على انتشار "الإسلاموفوبيا" بشكل كبير.

المساهمون