جرحى وتأثر 298 منزلاً بزلازل "جناق قلعة" التركية

جرحى وتأثر 298 منزلاً بزلازل "جناق قلعة" التركية

07 فبراير 2017
الصورة
دعت إدارة الكوارث المواطنين إلى عدم العودة للمنازل(Getty)
+ الخط -
ضرب زلزال بقوة 5.2 درجات على مقياس ريختر، صباح اليوم الثلاثاء، ولاية جناق قلعة غربي تركيا التي شهدت زلزالين أمس. وبحسب دائرة الزلازل في رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، فإن الزلزال وقع في تمام الساعة 05:24 بتوقيت تركيا، ومركزه بحر إيجة بالقرب من سواحل قضاء "أيواجيك" الذي شهد زالزالي يوم أمس.


وأكد الهلال الأحمر التركي، أمس الاثنين، إصابة أربعة أشخاص، وتأثر ١٢ قرية بشكل بالغ، بالهزتين الأرضيتين اللتين تعرضت لهما منطقة جناق قلعة (غرب تركيا)، مما أدى إلى تهدم وخسارات مادية في ٢٩٨ منزل، بينما دعت إدارة الكوارث والطوارئ التركية المواطنين إلى عدم العودة إلى المنازل التي تأثرت بالزلزال، قبل أن تبلغهم الإدارة بذلك.

وتعرضت منطقة بحر إيجة في تركيا إلى هزتين أرضيتين متتاليتين، أمس، حيث كان مركز الزلزال في منطقة أيفاجيلك التابعة لولاية جناق قلعة، الأولى بقوة ٥.٣ على مقياس ريختر وبمركز عمقه ٦.١ كلم تحت سطح الأرض، وحدث في تمام الساعة ٠٦:٥١ صباحا، والثاني بقوة ٥،٣ على مقياس ريختر، حدث في الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي.

وأدت الهزتان إلى جرح أربعة أشخاص بعد سقوط أحد الجدران عليهم، وتهدم منازل في قرى كل من منطقة تاشاغل ويوكاري وجام وغولبنار.

وأكد رئيس بلدية أيفاجيليك، أونال شاهين، أن عمليات البحث مازالت مستمرة في المناطق المتأثرة، وأنهم جاهزون لتقديم مختلف أنواع المساعدات للمتضررين من المواطنين.


وأشار المدير العام للهلال الأحمر التركي، كرم كنيك، إلى أن منازل ١٢ قرية تأثرت بالزلزال، مشيرا إلى أن الهلال الأحمر التركي عمل بالتعاون مع إدارة الكوارث والطوارئ لبناء مخيم للمتضررين.

وقال كنيك إن"١٢ قرية تأثرت بالزلزال الذي ضرب منطقة أيواجيلك، مما أدى إلى تدمير وتأثر ٢٩٨ منزلا، حيث انتقل عناصر كل من الهلال الأحمر وإدارة الكوارث والطوارئ (أفاد) إلى المنطقة، ليعملوا بالتنسيق معا على بناء مخيم، وكذلك يتواجد في المنطقة مطبخنا المتحرك، وسنبني في الأيام القادمة مخيما من الحاويات" داعيا المواطنين الأتراك لمد يد العون لهذه المنطقة الفقيرة.


وقامت مديرية الصحة في المنطقة بإيواء جميع المواطنات من الحاملات أو حديثي الولادة، أو من أمهات ذوات الأطفال الصغار في مستشفى المنطقة الحكومي، أو إلى مركز إعادة الأجانب في المنطقة الساحلية، كما تم بناء مستشفى متنقل في المكان.

ودعا مدير إدارة الكوارث والطوارئ التابعة لرئاسة الوزراء، محمد خالص بيلدان، المواطنين إلى عدم العودة إلى منازلهم المتضررة قبل تلقي خبر من الإدارة عن أحوال هذه المنازل.

وأوضح القول "ندعو المواطنين من ذوي المنازل المتضررة ولو بشكل خفيف إلى عدم دخول منازلهم دون تلقي معلومات منا، حيث جهزت الولاية في المنطقة أماكن تتمكن بكل سهولة من إيواء ٥٠٠ شخص، ونستطيع أن ننقل المواطنين إلى مركز المنطقة الذي يرغبون به، إن حافلاتنا جاهزة لذلك".

دلالات