جدل بين النقاد حول فيلم "الجوكر" الجديد: رسائله المشفرة قد تكون مدمرة

08 سبتمبر 2019
الصورة
يتخوف النقاد من موعد طرحه أيضاً (يوتيوب)
يثير فيلم "جوكر" Joker الجديد من عالم قصص الخيال DC الجدل حتى قبل صدوره في صالات العرض. إذ أثار النقاد مخاوف حول الرسائل المشفرة التي يمكن أن يمررها العمل وقد تضر بالمجتمع في وقت حسّاس. 

ويسرد فيلم Joker قصة شخصية الجوكر الشريرة الشهيرة من سلسلة أفلام Batman، وكيف تكونت شخصيته الهستيرية المجنونة في بدايتها، وكيف تحول إلى قاتل يثير الفوضى في مدينة غوثام.

وتم وضع الفيلم تحت التصنيف R من قبل رابطة الأفلام الأميركية، أي أن المشاهدة في السن الأقل من 17 سنة تتطلب مشاركة الوالد أو ولي الأمر. بحيث قد يحتوي على بعض المواد للكبار فقط، ويتم حث الآباء على معرفة المزيد عن الفيلم قبل اصطحاب أطفالهم الصغار معهم لمشاهدته.

ووفقاً لبعض النقاد الذين شاهدوا الفيلم، فإن الخطر يكمن فيما يحمله الفيلم من إمكانية تمجيد لما يحتمَل أن يفعله شخص وحيد غاضب ومضطرب. 


وبحسب موقع "كوميك بوك" فإن هذا النوع من الرسائل غير مناسب في هذا الوقت بالذات، بحيث تنتشر السلاسل المستمرة من عمليات إطلاق النار الجماعية وأعمال الإرهاب.

وقال عنه موقع "فيرايتي": "بعض النقاد ومعلقو وسائل التواصل الاجتماعي قلقون من أن "الجوكر" يتعاطف مع شخص وحيد يرتكب جريمة قتل، في وقت تعاني فيه أميركا وبقية العالم من عنف بالأسلحة النارية". 

وتابع "يناقش النقاد والجماهير أسئلة حول ما إذا كان قطعة فنية رائعة أو يشكل خطراً على المجتمع".